بعدما قتلا والدتهما من أجل داعش... أين وصلت قضية التوأمين العريني؟

17 كانون الثاني 2018 | 17:48

نشرت صحيفة "عكاظ" السعودية تفاصيل جريمة قتل التوأمين خالد وصالح العريني لوالدتهما، في حي الحمراء شرق العاصمة الرياض. 

وبحسب الصحيفة فإن المحكمة الجزائية أوضحت أنه تم استدراج الضحية إلى إحدى الغرف في المنزل، وإمساك المتهم الثاني لها بالقوة من الخلف ووضع يده اليسرى على فمها حتى لا يُسمع صراخها، وقيام المتهم الأول بطعنها طعنات عدة في أماكن متفرقة من جسدها حتى سقطت على الأرض، ثم قيام أخيه المتهم الثاني بنحرها بعد التخطيط لذلك مسبقاً، وتجهيز أدوات الجريمة بحجة كفرها واستباحة دمها.

ويواجه التوأمان أيضاً اتهامات بتكفير أخيهما واستباحة دمه، حيث هجم التوأمان على شقيقهما ووجها له ضربات عدة على رأسه بواسطة "السواطير" بحجة كفره واستباحة دمه، إلا أنه تمكن من الفرار.

ولفتت المحكمة إلى أن المتهم الأول في الجريمة، عمد إلى تكفير والده واستباح دمه بالشروع في قتله، إذ هجم عليه وفي يده ساطور محاولاً قتله أيضاً، كما اتهم بالسطو على سيارتين في الطريق العام مجاهرة، بالاشتراك مع أخيه المتهم الثاني واستخدامهما للهروب بعد تنفيذ جريمتهما

وطالبت المحكمة بإعدام التوأمين بتطبيق حد الحرابة.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard