تشريح جثة زينب: اغتُصِبَت وهُشِّم عظام أسفل فكّها قبل خنقها

16 كانون الثاني 2018 | 16:38

المصدر: "باكستان توداي"

  • المصدر: "باكستان توداي"

الطفلة الباكستانية التي تعرضت للاغتصاب.

كشفت نتائج أول تقرير رسمي لتشريح جثة الطفلة #الباكستانية زينب الأنصاري التي اختطفت واغتصبت وقتلت في مدينة كاسور بولاية البنحاب، أنها تعرضت لمأساة كبرى.

وبحسب موقع "باكستان توداي" قال التقرير الذي تسلمته المحكمة العليا في لاهور، إنّ زينب البالغة من العمر 7 سنوات، لقيت مصرعها قبل نحو يومين، ما يرجح أنها ظلّت محتجزة ما بين يومين إلى 4 أيام، منذ خطفها يوم 4 كانون الثاني، حين كانت في طريقها إلى درس قرآن.

وأكد التقرير وجود أدلة ومؤشرات على تعرض الطفلة لـ #الاغتصاب قبل خنقها بقوة، ما أدى إلى تهشيم عظام أسفل الفكّ. كما وجدت جروح غائرة على اللسان من جراء ضغط الأسنان عليه.

وأضاف الطبيب أنّ علامات على الأنف والرقبة تدل على تعرض الطفلة للتعذيب أيضا. وأخذت عينات مختلفة من جثة زينب، ستخضع لفحص أكثر دقة يستغرق نحو 3 أشهر.

من ناحية أخرى، اعتقلت الشرطة المشتبه فيه الذي ظهر في مقطعي فيديو مع الضحية زينب قبل خطفها.

ورغم أن فحوص الحمض النووي للمعتقل لم تتطابق مع عينات الحمض النووي للقاتل، إلا أن السطات الأمنية قررت إخضاعه لجهاز كشف الكذب للتثبت من صحة أقواله.

وشهدت مدينة كاسور في ولاية البنجاب 12 جريمة قتل واغتصاب لصغيرات منذ 2015. ورجّح مسؤولون تورّط شخص واحد في ارتكاب 8 منها.

اقرأ أيضا: خطفها واغتصبها ورماها في القمامة مقتولة... هذا هو المشتبه فيه

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard