العذاب يترصّد السوريين: من يلبي نداء العريان لإنقاذ والده؟

15 كانون الثاني 2018 | 13:20

المصدر: "النهار"

  • ع.ع.
  • المصدر: "النهار"

لعنة الحرب السورية تلاحق اللاجئين حتى في البلدان التي هربوا إليها، لعنةٌ أرهقت اللاجئين، منهم من قرر الهجرة عبر البحر للبحث عن حياة كريمة، ومنهم من استسلم للأمر الواقع ورضخ للضغوط اليومية في البلاد المجاورة لسوريا أو قرر العودة الى وطنه.

وفي حلقة جديدة من مسلسل معاناة اللاجىء السوري في لبنان، يقبع ناصر عبد الغني العريان (59 عاماً) في منزله بانتظار اجراء عملية جراحية في رأسه لاستئصال ورم.

ويشرح ابنه عبد الغني لـ "النهار" رحلة العذاب لوالده مع الورم. القصة بدأت قبل أشهر مع بعض الآلام في الرأس، لم تؤخذ على محمل الجد، إلا ان الأمر تطور لدوار دائم مع تقيؤ مستمر، وبعد زيارة الطبيب المختص أظهرت الصور وجود ورم في رأسه يتسبب له باختلال بالتوازن، ويضغط على مياه الرأس ويعطل عمل الجسم، وهو بحاجة الى عملية مستعجلة لاستئصال الورم، والتأكد بأن الورم ليس خبيثاً.

ومن طبيب الى آخر استكملت رحلة العذاب، وبحسب عبد الغني فان الأطباء أكدوا حاجة والده إلى اجراء عملية جراحية لاستئصال الورم، وأظهر عبد الغني التقارير الطبية المتعلقة بحال والده الذي يحتاج على الأقل 10 آلاف دولار لاجراء العملية، ولا يمكن هذه العائلة سوى تأمين جزء بسيط جداً من المبلغ، فاضطرت لطلب المساعدة أو البحث عن مستشفى يمكن أن تؤمن غرفة العمليات لانهاء الوجع المستمر.

وعن سبب عدم اجراء العملية داخل الأراضي السورية، أكد ابنه صعوبة عودتهم الى بلادهم في هذه الاوضاع وقد يحتجز أحدهم من الأمن السوري، ولا يمكنهم المخاطرة، وجل همهم تأمين المبلغ "البسيط" لاجراء العملية لوالده.

لمن يرغب في المساعدة الاتصال على الرقم: 71/763534

اقرأ المزيد: بين الحياة والموت... هند وعلي ونورا قصة مبكية لأشقاء يعانون المرض






إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard