هل تنافس يوغا الوجه حقن البوتوكس وعمليات الشد والنفخ؟

15 كانون الثاني 2018 | 13:07

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

إلى جانب حقن البوتوكس وعمليات النفخ وشد الوجه يستخدم مراد علام طبيب الأمراض الجلدية والتجميل في مدينة شيكاغو الأميركية وسيلة جديدة طبيعية ورخيصة لمحاربة آثار التقدم في السن، يوغا الوجه.  

وأجرى علام مع أطباء جلد زملاء له، دراسة تابعوا خلالها التحسن الذي طرأ على وجوه مجموعة صغيرة من النساء في منتصف العمر بعدما مارسن تمارين لشد الوجه لمدة نصف ساعة يومياً وعلى مدى ثمانية أسابيع ثم مارسن تمارين يومياً على مدى 12 أسبوعاً.

فاجأت النتائج علام نائب رئيس قسم الأمراض الجلدية في كلية نورثوسترن فاينبرج للطب في مدينة شيكاغو.

ورأى علام كبير الباحثين في الدراسة، في مقابلة مع رويترز هيلث، انه "في الواقع كانت الحقائق أقوى مما توقعت. إنها بالفعل صفقة رابحة تماما بالنسبة للمرضى".

وقد شاركت 27 امرأة تراوح أعمارهن بين 40 و65 عاما في الدراسة لكن 16 فقط من بينهن مارسن كل التمارين. وبدأت التمارين بجلستين لتمرين عضلات الوجه مدة الواحدة منهما 90 دقيقة.

وسيلة غير سامة

تعلمت المشاركات كيفية إجراء تمارين لرفع الوجنتين وإزالة الجيوب تحت العين وغيرها ثم مارسن التمارين في المنزل.

درس الباحثون صوراً للمشاركات قبل التمارين وبعدها ولاحظوا تحسنا في امتلاء منطقتي أعلى وأسفل الوجنتين كما رأوا أن النساء اللواتي إلتزمن بالبرنامج بدا كأنهن أصغر سنا في النهاية. وانخفض متوسط السن الذي بدت عليه المشاركات قرابة ثلاثة أعوام من نحو 51 عاما إلى 48 عاما.

وكتب علام وزملاؤه في دورية "جاما لطب الأمراض الجلدية"، "إن المشاركات أبدين رضى أكبر عن وجوههن مع نهاية الدراسة." واكد علام "لدينا الآن بعض الأدلة على أن تمارين الوجه ربما تحسن شكله وتحد من بعض الآثار الواضحة للتقدم في السن. ويفترض تأكيد النتائج في دراسة أكبر، فإن هناك إمكانية لوجود وسيلة رخيصة وغير سامة لنبدو أصغر سنا. أن التمارين تكبر وتقوي عضلات الوجه ليصبح مشدوداً ومن ثم يبدو أصغر في السن".


مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard