رالي دكار: سوء الأحوال الجوية يؤجّل المرحلة التاسعة

15 كانون الثاني 2018 | 10:10

من الرالي

عوّض الفرنسي ستيفان بيترهانسل تأخره في المرحلة السابعة بتحقيق الفوز بالمرحلة التالية من رالي #دكار 2018، متفوقاً على زميله في بيجو سيريل ديبريه والقطري ناصر العطية، بينما حافظ الإسباني كارلوس ساينز على فارق أكثر من ساعة واحدة في صدارته للترتيب العام.

وفي اليوم الثاني من المرحلة الماراثونية (الأحد)، انتقل المشاركون من أويوني إلى توبيزا، واجتازت السيارات والدراجات 585 كلم منها 498 مرحلة خاضعة للتوقيت و87 كلم مرحلة وصل، وبلغ طول المرحلة للشاحنات 561 كلم منها 381 كلم مرحلة خاصة و180 كلم مرحلة وصل، تخطى التسابق فيها ارتفاع 4800 متر عن سطح البحر، وهي المرحلة الأطول في النسخة الـ40 لرالي دكار.

وكان بيترهانسل السائق الـ17 الذي ينطلق على المسار في هذه المرحلة، بعد المصاعب التي واجهها في اليوم السابق، وتأخر عن العطية بثانية واحدة مع الوصول إلى نقطة المراقبة الأولى، ولم يكن الفرنسي سيريل ديبريه بعيداً خلفهما.

وتناوب بيتيرهانسل والعطية على صدارة المرحلة، فمع الوصول إلى نقطة المراقبة الثانية، خلق بيترهانسل فارق دقيقتين عن العطية مع تقدم ديبريه إلى المركز الثاني الموقت، وبعد 300 كلم من التسابق استعاد العطية الصدارة بفارق ثانيتين عن بيترهانسل و16 ثانية عن ديبريه.

لكن في الكيلومترات الأخيرة من المرحلة الخاصة، استعاد بيترهانسل الصدارة وعبر خط النهاية مسجلاً 5:15:18 ساعات متفوقاً على ديبريه بـ 49 ثانية و2:12 د على العطية ثالثاً.

متصدر الترتيب العام الإسباني كالوس ساينز حافظ على فارق 1:06:36 ساعة عن العطية، رغم أن الأخير تفوّق عليه بـ 5 دقائق خلال هذه المرحلة.

الإماراتي الشيخ خالد القاسمي استمر بالوتيرة نفسها الثابتة التي أظهرها منذ المراحل الأولى، وحقق ثامن أسرع توقيت للمرحلة الثانية على التوالي، ويحتل المركز نفسه في الترتيب العام متوسطاً التشيكي مارتين بروكوب والهولندي بيتر فان ميركستين بالمركزين السابع والتاسع توالياً. 

وضمن فئة الدراجات، عادت "كيه تي أم" إلى الواجهة بعد تأخر دراجيها في المرحلة السابقة، حيث دارت معركة الفرنسي أنطوان ميو والأوسترالي توبي برايس من جهة (كلاهما كيه تي أم)، ودراج هوندا الأميركي ريكي برابيك من جهة أخرى.

وتأرجحت الصدارة وبفارق ثوانٍ قليلة بين برابيك وميو خلال كيلومترات المرحلة، لكن الأخير حسم المعركة لمصلحته في القسم الأخير، عابراً خط النهاية بتوقيت قدره 5:24:05 ساعات وبفارق 1:08 دقيقة عن برابيك ثانياً و2:45 د عن برايس بالمركز الثالث.

وفي المعركة على صدارة الترتيب العام الموقت للفئة، خسر الفرنسي أدريان فان بيفيرين (ياماها) 3 دقائق لمصلحة أقرب منافسيه الأرجنتيني كيفن بينيفاديس (ياماها) ليتقلّص الفارق بينهما إلى 22 ثانية فقط لمصلحة الأخير، كما قلّص ميو الفارق بينه والمتصدر إلى 10 دقائق ويحتل المركز السادس في الفئة خلف زميليه ماتياس فالكنير وبرايس ودراج هوندا الإسباني خوان باريدا بالمراكز 3، 4 و5 توالياً.

وبعد أكسيل دورتي في المرحلة السابقة، حقق فرنسيٌ آخر فوزه الأول على ساحة الرالي الأعرق في العالم، وقدّم دراج ياماها سيمون فيست أداءً خالياً من الأخطاء في الطريق إلى توبيزا منهياً المرحلة بـ 6:52:32 ساعات، في يوم سيطرت فيه الدراجات اليابانية على الفئة.

وتغلّب فيست على البرازيلي مارسيلو ميديروس بـ 3:27 دقيقة وحلّ متصدر الترتيب العام التشيلي إيغناسيو كاسالي ثالثاً متأخراً عن فيست بـ 5 دقائق، وبات كاسالي مرتاحاً في الصدارة بفارق 1:45:20 ساعة عن صاحب المركز الثاني الأرجنتيني خيريمياس غونزاليس فيرولي، الذي ورث مركزاً آخر بعد انسحاب مواطنه بابلو كوبيتي في المرحلة السابقة، وانسحاب البيروفي أليكسيس هيرنانديز من هذه المرحلة.

باغي (SxS)

الفرنسي باتريس غاراسوت (بولاريس) ردّ على البرازيلي رينالدو فاليرا (كان-آم) في المرحلة الثامنة، مضيفاً فوزاً آخر إلى رصيده رغم تأخره بأكثر من ساعتين ونصف الساعة عن صدارة الفئة، التي يتشبث بها فاليرا، والذي سجّل ثاني أسرع توقيت في المرحلة متأخراً عن الفائز بـ 10 دقائق، لكنه كسب 20 دقيقة أخرى على البيروفي خوان كارلوس أوريب (كان-آم) ليتوسّع الفارق بينهما إلى 1:34:31 ساعة في الترتيب العام.

أنهى سائق "كاماز" الروسي دميتري سوتينكوف المرحلة مسجلاً التوقيت الأسرع في فئة الشاحنات وقدره 4:23:34 ساعات، متقدماً بأكثر من 5 دقائق على الأرجنتيني فريديريكو فيلاغرا (إيفيكيو)، وجاء زميلا سوتينكوف آيرات مارديف وإدوارد نيكولاييف بالمركزين الثالث والرابع توالياً.

وتأخر نيكولاييف عن سوتينكوف بـ 8 دقائق، وبالتالي خسر 3 دقائق لمصلحة فيلاغرا، إلا أنه لا يزال يملك فارق 46 دقيقة في صدارة الفئة مع تبقي 5 مراحل على نهاية الرالي.

وخلال مجريات المرحلة الثامنة، أعلن منظمو رالي دكار 2018 عن إلغاء المرحلة التاسعة (توبيزا – سالتا) بسبب سوء الأحوال الجوية.

هل يسمح الغرب بأن يتّجه لبنان شرقاً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard