إحدى الشقيقتين الفلسطينيتين في حالة "موت سريري" بعد عملية فصل التوأمين في الرياض

13 كانون الثاني 2018 | 18:36

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

التوأمان الفلسطينيان

بعد خمسة أيام على نجاح العملية الجراحية لفصل الشقيقتين التوأمين السياميين الفلسطينيتين حنين وفرح في الرياض، أعلنت الوفاة السريرية لإحداهما، في حين تتعافى الأخرى من مضاعفات الجراحة، وفق وزارة الثقافة والإعلام في السعودية.

وجاء في بيان صادر عن مركز التواصل الدولي التابع للوزارة إن وضع حنين مستقر وهي في طور التعافي بعد خمسة أيام على العملية.

لكن شقيقتها فرح هي "في حالة موت سريري".

وصرح الطبيب عبد الله بن عبد العزيز الربيعة الذي أشرف على عملية الفصل في مستشفى الملك عبد الله المخصص للأطفال في #الرياض إن حنين تتنفس بشكل طبيعي وهي تخضع لتغذية وريدية.

وأجريت عملية الفصل بين الشقيقتين المولودتين في تشرين الأول في #غزة، الاثنين، وهي امتدت على تسع مراحل لفصل أعضاء مختلفة، منها الكبد.

وبعيد ولادة فرح وحنين، أوضح الطبيب علام أبو حامدة من مستشفى الشفاء في غزة أن الشقيقتين ملتصقتان في منطقة البطن والحوض. ولهما جهاز رئوي وقلب منفصل لكنهما تتقاسمان ساقا واحدة.

وهو طالب مع الأهل بنقلهما إلى الخارج لإجراء عملية الفصل، علما أن شقيقتين توأمين ولدتا في غزة في تشرين الثاني 2016 لم تصمدا في هذه الحالة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard