مسلّحون فتحوا النار... "بوكو حرام" تقتل 20 حطاباً في شمال شرق نيجيريا

12 كانون الثاني 2018 | 18:35

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

"بوكو حرام".

قتل متمردو جماعة #بوكو_حرام الإسلامية المتطرفة 20 حطابا على الاقل في شمال شرق نيجيريا، على ما أفاد سكان وعناصر في ميليشيا تدعم قوات الأمن.

ووقع الهجوم الدامي الاثنين حين فتح مسلحون على دراجات بخارية النار على مجموعة من الحطابين اثناء جمعهم الحطب في قرية كاجي، قرب مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو المضطربة.

وقال ابرهيم ليمان الذي يقود ميليشيا مدنية تساعد الأمن النيجيري: "قتلوا (بوكو حرام) 20 شخصا في الهجوم. فقد اثر 15 اخرين ويعتقد انهم مخطوفون من المهاجمين".

واكد شوايبو سيدي احد سكان المنطقة رواية ليمان موضحا أن شقيقه قتل في الهجوم.

وفي 30 كانون الأول الفائت، قتل التنظيم الجهادي المتطرف 25 حطابا في قرية مايوا على بعد حوالى 20 كلم من مايدوغوري.

واضاف ليمان: "نعتقد أن المسلحين الذي نفذوا اعتداء مايوا هم ايضا مسؤولون عن اعتداء كاجي".

وتسبب تمرد بوكو حرام بمقتل 20 الف شخص وتشريد 2,6 مليون في نيجيريا. وفي الاشهر الاخيرة ازدادت هجمات الجهاديين على مواقع عسكرية ومدنية وعلى القرى النائية في شمال البلاد.

وتتهم بوكو حرام تجار الخشب بالتجسس وامرار المعلومات للجيش النيجيري والميليشيات الداعمة له.

وفي آب الفائت، قطعت الجماعة رؤوس ثلاثة تجار في قرية تبعد 40 كلم من مايدوغوري اتهمتهم بأنهم عملاء لقوات الأمن.

وفي نيسان، نصب الجهاديون كمينا لتجار خشب يجمعون الحطب في كاياملا على بعد 10 كلم من مايدوغوري وقتلوا ثمانية منهم.

كذلك، اختفى 31 حطابا اخرين منذ 3 كانون الثاني، ويعتقد أن الجماعة المتطرفة خطفتهم من مدينة غامبورو قرب الحدود مع الكاميرون.

وفي 2 كانون الثاني نشر التنظيم شريطا مصورا لزعيمه ابو بكر الشكوي هو الاول منذ اشهر وسط تصاعد هجمات التنظيم ما يثير شكوكا في إعلان السلطات النيجيرية الحاق الهزيمة به.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard