ثمانية مفقودين بعد سيول وحليّة في كاليفورنيا

12 كانون الثاني 2018 | 08:42

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

كان ثمانية اشخاص لا يزالون مفقودين بعد سيول موحلة اجتاحت مقاطعة سانتا باربرا في #كاليفورنيا متسببة بمقتل 17 شخصاً وملحقة أضراراً ودماراً بمئات المنازل بينها منزل مقدمة البرامج الشهيرة أوبرا وينفري، بعد شهر على اندلاع حرائق هائلة في هذه الولاية الأميركية. 

ووفق السلطات، فإن عدد الاشخاص المفقودين من جراء السيول قد تم تخفيضه إلى ثمانية، بعد ان كان هناك 13 مفقوداً.

وهطلت أمطار غزيرة من الإثنين حتى الثلثاء للمرة الأولى منذ عشرة أشهر في هذه المنطقة التي تعتبر من أجمل مناطق كاليفورنيا، مخلفة تأثير الكارثة إذ تسببت في انهيارات أرضية على امتداد مئات الأمتار، بسبب غياب الغطاء النباتي الذي يسهم في تماسك التربة، وأدت إلى تشكيل سيول وجرفت صخورا دمرت كل ما يقف في طريقها.

وتحدث مدير شرطة سانتا باربرا بيل براون في مؤتمر صحافي عن عمليات انقاذ ضخمة مع استنفار أكثر من 500 شخص وقال ان حجم الدمار "صادم".

وتمكن رجال الانقاذ في سانتا باربرا من اخراج فتاة في الرابعة عشرة من عمرها ظلت عالقة لساعات تحت ركام منزل في مونتيسيتو.

وصرّح براون "نحن ندرك أن الطريق سيكون طويلا وصعبا بالنسبة الينا والى مجتمعنا".

والأربعاء، تحولت مونتيسيتو المجاورة لسانتا باربارا، الى ساحة خراب حيث اجتاحت السيول الشوارع وقطعت الطرق الصخور أو السيارات المدمرة جراء سقوط الأشجار عليها.

ووصف السكان السيول الوحلية بأنها مثل قطار سريع أو قطيع ثيران يدمر كل شيء.

وأُغلِقت طُرق عدة بضعة أيام فيما شهدت حركة القطارات اضطرابا بسبب السكك التي قطعتها الانهيارات الأرضية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard