ما موقف معراب بعد زيارة كنعان وخوري؟

11 كانون الثاني 2018 | 22:14

المصدر: "النهار"

  • ندى أيوب
  • المصدر: "النهار"

جعجع والحريري.

في معراب لقاءان على قدر كبير من الأهمية، مع النائب ابرهيم كنعان ليل أمس والوزير #غطاس_خوري مساء اليوم. رسائل إيجابية تتلقاها #معراب تحت عنوان "اعادة تقييم العلاقات والعودة الى الثوابت".

القلوب الملأى أفرجت عن احتقان في الصدور، سبّبته أزمة استقالة رئيس الحكومة #سعد_الحريري التي فجرّت مع ما سبقها وتلاها من مواقف علاقة "القوات اللبنانية" مع كل من التيار_الوطني_الحر و تيار #المستقبل، إلى الحدّ الذي خرج معه الوزير #جبران_باسيل قاطعا الشك باليقين بعد تأكيده انقلاب #القوات_اللبنانية على التفاهم مع "التيّار"، ما استدعى ردّاً من رئيس "القوات" سمير جعجع مؤكدا أن "التفاهم يعني الشراكة، لا أن يضع فريق نفسه في تصرّف آخر". أما على المقلب الآخر فكانت علاقة "القوات" – "المستقبل" مليئة بـ"البحص" الذي لم "يبقه" الحريري بعد. 

المشهد استدعى إعادة فحص النيّات في الثوابت، وللغاية شهدت معراب حركة سياسية لافتة بدأت منذ ليل أمس واختتمت مساء اليوم. أسئلة كثيرة تطرح عن اللقاءات، خصوصا أنها تأتي عشية الانتخابات النيابية. مصادر "قواتية" رسمية أكدت لـ"النهار" أن "اللقاء مع كنعان كان مهما جدا على مستوى العلاقة مع "التيار الوطني الحر" بخلاف اللقاءات السابقة، فالتيار اليوم لديه نية للعودة الى الثوابت". تحدث كنعان عن "مصلحة الطرفين في إعادة تجديد العلاقة وعودتها الى ما كانت عليه ابان انتخاب العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية"، وعرض شرحا مفصلا لمراحل الخلاف. 

كيف تلقفت "القوات" الرسالة؟ "أي علاقة مستقبلية عليها أن تكون مبينة على روحية التفاهم، ونعني بذلك الشراكة"، تقول مصادر "القوات"، مستطردة "مستعدون لاعادة بناء العلاقة وتجديدها، ولكن أولا علينا مراجعة الاسباب التي أوصلت الى هنا تفاديا لتكرارها لاحقا". وبحسب المصادر فإن الثنائي الرياشي - كنعان سيلتقي الوزير باسيل في وقت قريب. 

مسار اللقاءات العونية – "القواتية" فُتِح و"اعلان النيات" يُعاد احياؤه، أما على خط معراب – "بيت الوسط" فلقاء جعجع وخوري لامس عمق الامور وتميّز بأنه خاض في كل المواضيع بعمق، بحيث شمل البحث الاطر والعناوين السياسية. ووفق المصادر نفسها "كل طرف عرض وجهة نظره في الاسباب التي أدت الى تزعزع العلاقة، وسيؤسس هذا اللقاء لمحادثات بين الطرفين، كذلك فإن جعجع حمّل خوري رسائل إلى الحريري". وعن التحالفات الانتخابية أكدت المصادر أنه من المبكر الحديث عن تحالف انتخابي مع "المستقبل". 

في خلاصة للقاءات معراب، يمكن الخروج بالعناوين الآتية: مصارحة، ونقاش لأسباب الأزمة، واعادة تقييم العلاقات ومحاولة اتّفاق والتزام الخيارات السياسية الكبرى والثوابت. اسئلة كثيرة تُطرَح حول المشهد الانتخابي وكيف سيُرسَم بعد جولةِ المصارحات وفتح المسارات وقنوات التواصل.

اقرأ أيضا: علاقة "المستقبل" و"القوات": هل يزور جعجع الحريري لإزالة الالتباسات؟

ملحم خلف لـ"النهار": لفصل السلطات وحكومة متجانسة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard