باريس: لاجتماع "سريع" للأوروبيين بعد مأساة لامبيدوزا

5 تشرين الأول 2013 | 18:17

المصدر: (ا ف ب)

  • المصدر: (ا ف ب)

اعتبر رئيس الوزراء الفرنسي جان مارك ايرولت ان على الدول الاوروبية الاجتماع "سريعا" لايجاد "الحل المناسب" بعد مأساة غرق سفينة المهاجرين غير الشرعيين قبالة سواحل جزيرة لامبيدوزا الايطالية.

وقال ايرولت، على هامش زيارة الى ميتز شرق فرنسا: "من المهم ان يتحادث المسؤولون السياسيون الاوروبيون، وبسرعة" في الامر.
واضاف: "يقع على عاتقهم الاجتماع لايجاد الحل المناسب، فالتعاطف لا يكفي"، متسائلا "من يقوى على اللامبالاة؟ لقد تأثرت بقوة، تأثرت للصور التي شاهدتها".
وبحسب رئيس الوزراء الفرنسي، فإن ما حصل في لامبيدوزا "مأساة رهيبة، لا يسعنا حيالها الا ابداء تعاطفنا وتضامننا، لكن بعد ذلك، اعتقد انه من الضروري ان تهتم اوروبا بهذا الوضع الشديد المأسوية".
وطلبت ايطاليا ان تدرج قضية الهجرة على جدول اعمال اجتماع وزراء الداخلية الاوروبيين الذي يعقد الثلثاء في لوكسمبورغ، وفق مصدر قريب من الرئاسة الليتوانية للاتحاد الاوروبي.
وقال هذا المصدر "سيكون هناك تبادل لوجهات النظر حول التضامن المطلوب لان المشكلة الفعلية تتمثل فيه وينبغي التعامل مع هذا الامر"، لافتا الى انه لا يملك تفاصيل حول ما يمكن ان تطلبه ايطاليا.
ولم يتوقع المصدر اتخاذ قرارات في هذه المرحلة، علما ان الوزراء سيبحثون اضافة الى ماساة لامبيدوزا ملف استقبال اللاجئين السوريين في اوروبا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard