جيف بيزوس ليس الأغنى في التاريخ... والسبب؟

12 كانون الثاني 2018 | 13:49

المصدر: "فوربس"

  • المصدر: "فوربس"

رويترز جيف بيزوس

سجلت أسهم شركة #أمازون ارتفاعاً قياسياً ما أدى الى ارتفاع ثروة مؤسسها ورئيسها التنفيذي جيف بيزوس ليتفوّق على مؤسس مايكروسوفت بيل غيتس بثروة وصلت إلى 105.1 مليارات دولار ليصبح الأغنى في العالم.

وارتفعت ثروة بيزوس خمسين مليار دولار خلال سنتين فقط وصنفته فوربس بالأغنى على الإطلاق على الأقل منذ ثلاثين عاماً عندما بدأت إصدار قوائم لأثرياء العالم.

وأوضحت فوربس أن #بيزوس ليس أغنى شخص على الإطلاق، ففي نيسان 1999، بلغت ثروة غيتس 100 مليار دولار للمرة الأولى حين ارتفع سهم مايكروسوفت. فإذا تمّ احتساب معايير التضخم، تُقدّر ثروة غيتس في أيامنا الحالية بنحو 150 مليار دولار أي ما يزيد على ثروة بيزوس بشكل كبير. 

تبلغ ثروة غيتس الآن نحو 92 مليار دولار، وربما أصبح المؤسس الشريك لـمايكروسوفت أغنى بكثير إذا لم يتخل عن أسهم في الشركة بقيمة 36 مليار دولار لأعمال خيرية.

اقرأ أيضاً: كيف ارتفعت ثروة جيف بيزوس بأكثر من 450% بأقل من 6 سنوات؟


نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard