الطائرات المسيرة التي قصفت قواعد روسية في سوريا انطلقت من ادلب

10 كانون الثاني 2018 | 12:49

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

أعلن الجيش الروسي في جريدته الرسمية ان الطائرات المسيرة التي هاجمت الاسبوع الماضي القواعد الروسية في #سوريا انطلقت من محافظة ادلب حيث يشن النظام السوري هجوما اثار توترا بين #روسيا و #تركيا و #ايران.

وكانت وزارة الدفاع الروسية اعلنت الاثنين ان "عشر طائرات بدون طيار محملة متفجرات" هاجمت قاعدة حميميم الجوية الروسية ليل 5-6 كانون الثاني/يناير فيما هاجمت ثلاث طائرات اخرى قاعدة الاسطول الروسي في طرطوس بسوريا بدون ان يؤدي ذلك الى سقوط ضحايا او اضرار.

وقالت وزارة الدفاع كما نقلت عنها صحيفة كراسنايا زفيزدا الاربعاء "لقد تبين ان الطائرات المسيرة اطلقت من بلدة الموزرة الواقعة جنوب غرب منطقة ادلب المشمولة باتفاق خفض التوتر والخاضعة لسيطرة مجموعات مسلحة من المعارضة المعتدلة".

ومحافظة ادلب (شمال غرب) الواقعة على الحدود مع تركيا هي الوحيدة الخارجة بالكامل عن سيطرة دمشق. وهي تحت سيطرة هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً).

وتتعرض المحافظة حاليا لهجوم يشنه النظام اثار توترا بين روسيا وايران، حليفتا نظام الرئيس السوري بشار الاسد، وتركيا الداعمة للمعارضة، قبل نحو ثلاثة اسابيع من اجتماع سلام ينظم بمبادرة من هذه الدول في منتجع سوتشي البحري في روسيا.

واثر الهجوم توجهت وزارة الدفاع الروسية لرئيس اركان الجيش ورئيس جهاز الاستخبارات التركي لتأكيد "ضرورة احترام انقرة التزاماتها الهادفة الى ضمان وقف اطلاق النار في منطقة خفض التوتر في ادلب" ودعت تركيا الى "منع وقوع هجمات مماثلة من طائرات مسيرة" بحسب ما اوردت صحيفة كراسنايا زفيزدا الروسية.

والثلاثاء استدعت وزارة الخارجية التركية سفيري ايران وروسيا في انقرة للاحتجاج على الهجوم الذي يشنه النظام السوري على محافظة ادلب في شمال غرب سوريا، وفق ما افادت مصادر دبلوماسية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard