إيران تستعدّ لانسحاب أميركيّ من الاتّفاق النووي... "المجتمع الدولي هو الخاسر الأكبر"

8 كانون الثاني 2018 | 18:39

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

أ ف ب

دعت #ايران المجتمع الدولي الى الاستعداد لانسحاب محتمل لـ#الولايات_المتحدة من #الاتفاق_النووي التاريخي الموقع في 2015.

وقال نائب وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي إن "على المجتمع الدولي ان يستعد لانسحاب اميركي محتمل من الاتفاق النووي مع ايران".

وكانت ايران وقعت العام 2015 الاتفاق التاريخي مع الدول الست الكبرى، ووافقت فيه على كبح برنامجها النووي مقابل رفع عدد من العقوبات الدولية المفروضة عليها.

والرئيس الاميركي دونالد ترامب من اشد معارضي الاتفاق، بينما تعتبره الادارة الاميركية السابقة برئاسة باراك اوباما انجازا لسياستها الخارجية.

وكان ترامب اعلن في تشرين الاول رفضه الاقرار بالتزام ايران الاتفاق النووي الموقع العام 2015. غير انه لم يعد تفعيل العقوبات، ولم يلغ الاتفاق، مفضلا احالة الملف على الكونغرس لمعالجة "العديد من نقاط الضعف العميقة في الاتفاق". وتنهي مهلة الابقاء على رفع العقوبات عن ايران يوم الجمعة المقبل. 

ويفرض القانون الاميركي على الرئيس ان يبلغ الكونغرس، كل 90 يوما، ما اذا كانت ايران تحترم الاتفاق، وما اذا كان هذا النص متوافقا مع المصلحة الوطنية للولايات المتحدة.

وقال عراقجي في مؤتمر الامن في طهران: "يسعى الرئيس الاميركي، منذ اكثر من عام، بكل جهده الى القضاء على الاتفاق النووي". واضاف: "نحن مستعدون في ايران لكافة الاحتمالات. سيكون المجتمع الدولي الخاسر الاكبر، كذلك منطقتنا، من جراء خسارة تجربة ناجحة على الساحة الدولية. منطقتنا لن تكون اكثر امنا من دون الاتفاق النووي". 

من جهته، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ان انسحاب الولايات المتحدة سيستدعي "ردا مناسبا وقويا". واضاف في حديث للتلفزيون الرسمي الايراني: "الادارة الاميركية ستندم بالتأكيد على ذلك". 

ومن المقرر ان يتوجه وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، نهاية الاسبوع، لاجراء محادثات حول الاتفاق مع نظرائه البريطاني والفرنسي والالماني، وايضا وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي. ونفى تقارير تفيد بان المحادثات ستركز على التظاهرات الاخيرة في ايران، والتي ادت الى مقتل 21 شخصا، معتبرا ان ادعاءات كتلك "لا اساس لها". 

ونقل التلفزيون الرسمي الايراني عن ظريف:"نظرا الى الاهمية التي اكتسبها الاتفاق النووي في الايام الاخيرة، وخصوصا نظرا الى السياسات الاميركية المدمرة، وبناء على محادثات اجريناها، اتفقنا على عقد اجتماع تشاوري بين ايران والدول الثلاث الاعضاء في الاتحاد الاوروبي".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard