92 % من اللبنانيين يعتقدون أن الوضع البيئي في لبنان تدهور

8 كانون الثاني 2018 | 17:09

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

أظهر المسح الذي أجراه المنتدى العربي للبيئة والتنمية (Arab Forum for Environment and Development) أن 92% من اللبنانيين يعتقدون أن الوضع البيئي في لبنان تدهور في الأعوام العشرة الماضية. وكانت نسبة المستطلعين في لبنان الذين اعتبروا أن الوضع البيئي في بلادهم قد تدهور النسبة الثانية الأعلى في المنطقة العربية، بعد سوريا فقط (96% من المشاركين). في المقابل، اعتبر 7,8% من المُستطلَعين في الدراسة أن الوضع البيئي في لبنان لم يتغيّر في الاعوام العشرة الماضية، في حين اعتقد 1% من المستطلعين أن الوضع البيئي في البلاد قد تحسّن.

ويهدف المسح الذي أُجري بين آذار وحزيران 2017 إلى متابعة تصوّرات ومواقف المستطلعين حول الأوضاع البيئية في المنطقة العربية. ويرتكز هذا المسح على 20160 مشاركاً من الجزائر، والبحرين، وجزر القمر، وجيبوتي، ومصر، والعراق، والأردن، والكويت، ولبنان، وليبيا، وموريتانيا، والمغرب، وعُمان، وفلسطين، وقطر، والسعودية، والصومال، والسودان، وتونس، والإمارات، وسوريا واليمن. ويشكّل المسح جزءاً من تقرير المنتدى حول الوضع البيئي في الدول العربية، والذي يسلّط الضوء على التطوّرات في مجالات معيّنة ذات أولوية مثل المياه، والطاقة، والاقتصاد الأخضر، والبحوث العلميّة البيئيّة.

الى ذلك، اعتبر 21,6% من اللبنانيين أن عجز الحكومة عن جبه التحديات البيئيّة هو السبب الرئيسي لتدهور الوضع البيئي، يليه الإنفاق الحكومي المحدود على البيئة (19%)، وعدم الامتثال للتشريعات البيئية (16,3%). كما أشار المسح إلى أن 29,3% من المشاركين في لبنان الذين شملهم الاستطلاع يعتبرون أن إدارة النفايات هي التحدّي البيئي الرئيسي في لبنان، يليها تلوّث البحيرات والبحور (18,4%)، ونوعيّة الموارد المائيّة (11,6%)، والتلوّث الناجم عن النفايات الخطيرة (9,7%) ونوعيّة الهواء (9%). 

في موازاة ذلك، أشار المنتدى العربي للبيئة والتنمية إلى أن لبنان نشر 1013 وثيقة حول البحوث البيئيّة بين العامين 1996 و 2015، ليحتلّ بذلك المرتبة 76 في العالم والمرتبة التاسعة بين 22 دولة في العالم العربي من حيث عدد البحوث البيئية المنشورة. وجاء لبنان في المرتبة الثانية بعد مصر، حيث بلغ عدد الوثائق 8397 وثيقة، ثم السعودية (5849)، وتونس (3412)، والمغرب (2714)، والجزائر (2460)، والأردن (2011)، والإمارات العربية المتحدة (1784) والكويت (1282) في المنطقة العربية. وعلاوة على ذلك، أدرج المنتدى العربي للبيئة والتنمية لبنان في المرتبة الـ70 عالميًا، وفي المركز الثامن إقليميًا من حيث البحوث المنشورة حول إدارة النفايات وكيفيّة التخلّص منها. وجاء لبنان في المرتبة 69 عالمياَ، وفي المركز التاسع بين الدول العربية في نشر البحوث حول التلّوث. 


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard