بالفيديو- أوبرا وينفري في خطاب مؤثّر عن التحرّش: صرنا نحن القصة

8 كانون الثاني 2018 | 09:28

المصدر: "غولدن غلوب"

  • المصدر: "غولدن غلوب"

أوبرا وينفري.

الملهمة #أوبرا_وينفري أثّرت ببراعة في الخطاب القوي والجريء الذي ألقته بعد فوزها بجائزة "سيسيل بي دوميل" في حفل "#غولدن_غلوب" الذي نظّم مساء أمس، لتكون أوّل امرأة سمراء تفوز بالجائزة. الخطاب المؤثر تصدّر ترند حفل الجوائز العالمية. 

وسط تصفيق شديد من الحضور اعتلت وينفري المسرح بمساعدة حبيبها ستيدمان غراهام وأشادت بدور الاعلام في كشف قضايا الفساد والظلم لتنتقل إلى الحديث عن قضية التحرش التي انكشفت أخيراً في هوليوود، وقالت: "ما أعلمه بالتأكيد أنّ قول الحقيقة هو الأداة الأكثر قوّة التي نمتلكها جميعاً، وأنا فخورة جداً وملهمة بجميع النساء اللواتي شعرن بالقوة الكافية وامتلكن القدرة الكافية للتحدث عن تجاربهنّ الشخصية ومشاركتها إلى العلن". 

وتابعت وسط تأثر العديد من نجمات هوليوود الحاضرات: "يتم الاحتفاء بكل منّا في هذه القاعة بسبب القصص التي نرويها، وهذا العام صرنا نحن القصة، لكن هذه القصة لا تحدث في عالم الفن والترفيه فقط، بل توجد في كل ثقافة وموقع جغرافي وعرق ودين وسياسة ومكان عمل. لذلك أود هذه الليلة أن أعرب عن امتناني لكل امرأة عانت وتحمّلت سنوات من الاساءة والاعتداء لأنها كأمي، كان لديها أطفال لإطعامهم وفواتير لدفعها وأحلام لتحقيقها". 

تحدّثت أوبرا عن ريزي تايلور التي تعرّضت للاغتصاب والتزمت الصمت تحت التهديد، وسردت: "ريسي تايلور اسم أعرفه ويجب ان تعرفوها، في العام 1944 كانت ريسي زوجة يافعة وأماً تعود إلى منزلها حينما اختطفها 6 رجال من البشرة البيضاء واغتصبوها وألقوها ملطخة بالدماء إلى جانب الطريق، هددوها بالقتل في حال تجرأت وأخبرت أحداً، إلا انّ قصتها تسلمتها المحققة روزا باركس ومع ذلك لم تتمكنا معاً من احقاق العدالة وجلب هؤلاء للمحاكمة واعتقالهم".

وأضافت: "ريزي تايلور توفيت منذ 10 أيام، عاشت في مجتمع يحكمه تسلط الرجال أصحاب النفوذ، لوقتٍ طويل جداً، لم يكن هناك أحد ينصت للنساء إن تجرّأن وقلن الحقيقة عن هؤلاء الرجال، لكن ذلك الوقت انتهى".

أوبرا وجهت رسالة إلى الفتيات بالقول: "إلى جميع الفتيات اللواتي يشاهدنني هنا والآن، أقول إنّ اليوم الجديد في الأفق وعندما يبزغ هذا اليوم سيكون بسبب العديد من النساء الرائعات في هذه القاعة، إلى جانب بعض الرجال الهائلين الذين يقاتلون بجد ليحرصوا على أن يصبحوا القادة الذين يوصلوننا إلى مرحلة لا يصبح على أحد أن يقول كلمة "وأنا أيضاً". 

اقرأ أيضاً: المرأة التي تعرّضت للاغتصاب من 6 رجال... قصة مؤثرة تحوّلت قضية رأي عام


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard