تدهور الأوضاع التشغيلية في القطاع الخاص

4 كانون الثاني 2018 | 18:12

أنهى مؤشر الأعمال BLOM PMI عام 2017 بتسجيله تراجعاً آخر، مشيراً الى تدهور الظروف التشغيلية لدى اقتصاد القطاع الخاص نتيجة استمرار انعدام الاستقرار على الصعيد السياسي . وفي المجمل، كان الانخفاض المسجّل مرتبط بتدني مستويات الطلبيات الجديدة والانتاج بوتيرة أسرع خلال الشهر الأخير من العام.

وفي هذا السياق، قال كبير الاقتصاديين في بنك بلوم علي بلبل انه "رغم سحب الحريري استقالته تشرين الثاني 2017 الا ان المؤشر تأثير بالصدمة السياسية المرتبطة بالاستقالة وسجل مؤشر PMI بلوم لبنان في شهر كانون الأول 2017 قراءة متدنية بلغت 46.1 نقطة. وقد أظهرت معدلات التوظيف فقط استقراراً بشكل عام، عكس الإنتاج والتصدير والطلبيات الجديدة التي شهدت جميعها تراجعات سريعة. أما الأمر الأكثر إثارة للقلق فهو تدهور التوقعات المستقبلية، رغم التسوية السياسية التي توسط فيها الرئيس الفرنسي من جهة، وموافقة مجلس الوزراء على البدء في التنقيب عن النفط والغاز العام المقبل من جهة أخرى. ويبدو أن الكرة في ملعب الحكومة لتثبت خطأ هذه التوقعات من خلال إصلاحات وإجراءات نمو جادة، وأن تقوم بذلك على وجه السرعة دون انتظار انتهاء الانتخابات البرلمانية في أيار 2018."

اقرأ أيضاً: 10 مصارف لبنانيّة ضمن أوّل مئة مصرف عربيّ


مصارف الأعمال في لبنان... مرحلة تحوّل في الأسواق المالية تستدعي الحذر

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard