تاريخ الأرمن في "مهرجان بيروت الدولي للسينما"

3 تشرين الأول 2013 | 13:00

يحضر تاريخ الأرمن وثقافتهم في الدورة الثالثة عشرة لمهرجان بيروت الدولي للسينما، التي انطلقت مساء امس في صالات سينما "بلانيت أبراج" في فرن الشباك، وتستمر إلى العاشر من تشرين الأول الجاري.

ويقام في الثالثة من بعد ظهر الأحد 6 المقبل عرض لفيلم المخرج نيغول بزجيان Milk, Carnation & a Godly Song. وفي الخامسة والنصف من بعد ظهر الإثنين 7 المقبل، يعرض فيلمه "تركت حذائي في اسطنبول" I left my shoes in Istanbul. ويلي العرضين حوار مع المخرج عن الفيلمين اللذين يتناولان التاريخ الأرمني والقضية الأرمنية.
وفيلم "تركت حذائي في اسطنبول" I left my shoes in Istanbul، يتابع من كثب رحلة شاعر لبناني أرمني من شعراء العصر الحديث، يعود خلالها إلى مدينة اسطنبول التي عاش فيها أجداده، وحيث جذوره الثقافية والأدبية. وخلال هذه الرحلة، يصطحبنا الشاعر معه إلى شوارع إسطنبول القديمة التي كان يسكنها الأرمن في ما مضى، وإلى مقابر قديمة دُفن فيها شعراء، وكنائس قديمة، ومدرسة ثانوية عمرها يفوق قرناً كاملاً من الزمن. ويلتقي الشاعر أتراكاً وأرمن، بينهم صغار وكبار، وأغنياء وفقراء، ويستمع إلى قصصهم، وآرائهم، ويشاركهم ضحكاتهم وطعامهم.
أما فيلم بزجيان الآخر Milk, Carnation & a Godly Song فهو عبارة عن بحث في التراث الأدبي للشاعر دانيال فاروجان، أحد ركائز الأدب الأرمني. ومن خلال تحليل وثيق لشعره على يد خبراء معروفين، نحصل على لمحة عن كيفية تطور الفكر الأرمني من العصور الوثنية حتى 24 نيسان 2010 في اسطنبول، حيث تم للمرة الأولى في التاريخ إحياء ذكرى مجازر الإبادة الجماعية للشعب الأرمني.
يذكر أن بزجيان، وهو منتج ومخرج سينمائي وتلفزيوني، هو أحد الأعضاء الثلاثة في لجنة تحكيم المهرجان هذه السنة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard