مسؤول اميركي يطالب برفع القيود المفروضة على مواقع التواصل الاجتماعي في ايران

2 كانون الثاني 2018 | 23:25

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

طالبت الولايات المتحدة #ايران الثلثاء برفع القيود المفروضة على خدمتي التواصل الاجتماعي #انستغرام وتلغرام ونصحت المواطنين الايرانيين باستخدام شبكات خاصة افتراضية "في بي ان" للالتفاف على اغلاق هاتين الخدمتين.

وندد المسؤول في وزارة الخارجية الأميركية ستيف غولدشتاين بمحاولات ايران وضع قيود على استخدام الانترنت ودعا الايرانيين الى ايجاد سبيل لدخول الشبكة.

وقال غولدشتاين "يجب ان يتمكن الناس في ايران من الوصول الى هاتين الخدمتين عبر +شبكات افتراضية خاصة+"، مضيفا ان صفحة فيسبوك بالفارسية التابعة لوزارة الخارجية الاميركية تضم نحو 700 الف متابع.

واعتبر المتحث أنه "كلما كانت هذه المواقع متاحة، كان (الوضع) أفضل"، فيما استمرت التظاهرت في الشارع ضد النظام الايراني الذي اعتبره الرئيس الاميركي دونالد ترامب "وحشيا وفاسدا".

ومنذ بدء التظاهرات الاخيرة فرضت ايران قيودا على التواصل الاجتماعي ولا سيما خدمتي تلغرام وانستغرام التي تخشى السلطات استخدامها لنشر اخبار حول الاضطرابات.

ولا تتوافر خدمات انترنت اميركية بديلة في ايران لان شركاتها تخشى انتهاك العقوبات الاقتصادية المفروضة على النظام الايراني.

وقال غولدشتاين ان #واشنطن تعتبر انه يجب ان تكون الاخبار والاراء غير الحكومية المصدر متاحة لجميع الايرانيين، داعيا اياهم للاستماع الى الاذاعات الدولية.

واضاف "نريد ان نشجع المتظاهرين على النضال من اجل الحق ومن اجل انفتاح ايران".

ويحذر مراقبون من ان دعم واشنطن حق معارضة الحكومة في ايران قد ينعكس سلبا على التحرك باظهاره كأنه مؤامرة مدعومة من الخارج.

وشدد غولدشتاين على انه "واجب علينا الا نقف جانبا. هذه المخاطرة موجودة دائما، لكننا نعطي الناس ادوات للتعبير عن آرائهم حيث يمكننا ذلك".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard