قتلى في تظاهرات إيران وتوقيف 450 شخصاً... خامنئي: الأعداء يثيرون الاضطرابات

2 كانون الثاني 2018 | 09:18

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(ا ف ب).

قتل تسعة اشخاص هم ستة متظاهرين وأحد المارة وشرطي وعنصر من الحرس الثوري ليل الاثنين الثلثاء، في منطقة اصفهان وسط ايران، في اعمال عنف على صلة بالاحتجاجات التي تهز ايران منذ الخميس، بحسب ما اعلن التلفزيون الرسمي.

وقتل فتى في الـ11 من العمر وأصيب والده بجروح بنيران متظاهرين اثناء عبورهما قرب تجمع في خميني شهر. وقتل عنصر في الحرس الثوري الإيراني وأصيب آخر برصاص أطلق من سلاح صيد في كهريز سانغ.

كذلك، أوقف حوالى 450 شخصاً منذ السبت في ظل التظاهرات المتواصلة، وفق ما أعلن نائب محافظ طهران علي أصغر ناصر بخت، متحدثا لوكالة إيلنا العمالية القريبة من الإصلاحيين عن توقيف "مئتي شخص السبت و150 الأحد وحوالى مئة الاثنين".

وكانت السلطات أعلنت مساء الاثنين عن مقتل شرطي برصاص اطلق من سلاح صيد في نجف اباد.

وبذلك، تصل إلى 21 قتيلا حصيلة التظاهرات التي بدأت الخميس في مشهد، ثاني مدن إيران، احتجاجا على الضائقة الاقتصادية والحكومة.

واتهم الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي أعداء إيران بـ"إثارة الاضطرابات". وقال على موقعه الإلكتروني الرسمي "في الأيام الأخيرة، استخدم أعداء إيران أدوات مختلفة منها المال والسلاح والسياسة وأجهزة المخابرات لإثارة مشاكل للجمهورية الإسلامية". 

وأضاف أنه سيلقي كلمة بشأن الأحداث الأخيرة "عندما يحين الأوان".

اقرأ أيضاً: الايرانيون يريدون تغيير النظام...هل باتت طهران على اعتاب ثورة جديدة؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard