شيءٌ هائل وغامض

31 كانون الأول 2017 | 14:48

المصدر: "النهار"

غموض (نجلاء الفيتوري).

طلب مني صديق 

أن أصف هذا العام

الذي يكاد يغادر

في نهاية كانون الأول من كل عام

يستيقظ كل شيء

الحزن والفرح

كانت تمطر في الخارج بشكل خفيف

قلت لذاك الصديق

هل ترى هذه النقاط الكثيفة على النافذة

هذه الندبات التي تسيل بعد قليل

هو هكذا كان

شيء بسيط جدا ً

وفي ذات الوقت

شيء هائل وغامض.

غابة

تذكروا أيها الأصدقاء

أن خيمة اللاجئ

تأخذ شكل شجرة

والمخيم ليلا

وهو مضاء

يُخيل للناظر من بعيد

إنه

غابة

للميلاد.


نهر وامرأة

على حافة النهر

وفي ظل شجرة

تعصر امرأة لباسها الداخلي

حمالة الصدر الساتان

تلك المعلقة على غصن مائل

تنقط شبق الأيام الماضية

تسيل مع التيار

رغبة جامحة

ومن دون أن يعرف أحد السبب

تقفز الأسماك إلى الأعلى

في حركة فرح استعراضية

وتسقط بحركة سهمية

بجنون رشيق

وعند أول منحدر شاهق

يفور

زبد

ابيض.

حب

النوارس لا تريد أن تطير

كلّ مرة وبالمصادفة

تكتشف متعة التحليق

تنفض أجنحتها

كي تزيل ما علق من كراهية على جسدها

يحدث هذا كل مرة تقف فيها على الشاطئ

تضرب أجنحتها

ثم تطير

حتى من دون أن تعرف السبب

تحلق

تحلق

عالياً.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard