نحو 6 آلاف مالك لسيارات فولكسفاغن يطالبون بتعويضات في فضيحة الانبعاثات

30 كانون الأول 2017 | 23:15

رفعت مؤسسة حماية المستهلك السويسرية دعوى قضائية أمام محكمة متخصصة في نظر القضايا التجارية نيابة عن نحو ستة آلاف مالك لسيارات فولكسفاغن طلبا للتعويض عن الأضرار الناجمة عن فضيحة الانبعاثات التي لاحقت الشركة في الآونة الأخيرة. 

وقالت المؤسسة إنها تفترض أن الأضرار تقدر بنحو 15 بالمئة من سعر بيع التجزئة الأولي للسيارات المعنية وإنها مع شركات التأمين التي تدعم الدعوى القضائية تريد منح أصحاب السيارات في سويسرا إمكانية الحفاظ على حقوقهم دون أي مخاطر مالية.

وأضافت المؤسسة في بيان أمس "السيارات التي بيعت على أنها صديقة للبيئة بيعت بسعر أعلى منذ البداية. وبسبب التلاعب في نظام العادم فقدت المزيد من قيمتها في السوق الثانوية".

وقالت فولكسفاغن إنها ستدرس تفاصيل الدعوى القضائية بمجرد حصولها عليها لكنها لا ترى أساسا للقضية حيث لم يتمكن خبراء قطاع السيارات من تحديد أي خسارة ملحوظة في قيمة سيارات فولكسفاجن في السوق السويسرية.

وقالت الشركة "ثقة ورضا عملائنا لهما أهمية بالغة بالنسبة لنا. لكننا لا نرى أي أساس قانوني للقضايا المتصلة بقضية الديزل".

وذكرت فولكسفاجن أنها أدخلت تعديلات على 98 بالمئة من 173 ألف سيارة في سويسرا دون فرض أي تكاليف على أصحابها.

وقالت شركة إيه.إم.إيه.جي التي تستورد السيارات في سويسرا في بيان على موقعها الإلكتروني إنها لا تفهم سبب رفع مؤسسة حماية المستهلك دعوى قضائية لأن أسعار السوق الثانوية لسيارات الديزل الخاصة بفولكسفاغن ظلت بالمستوى نفسه بل وأعلى من السيارات الأخرى المنافسة.

وأضافت أنها لم تتصرف بنية خداع المستهلكين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard