سيدة خضعت لـ 49 جراحة بعد محاولتها الانتحار تروي تجربتها

29 كانون الأول 2017 | 10:23

المصدر: "الإندبندنت"

  • المصدر: "الإندبندنت"

نتعرض جميعنا إلى مشكلات وضغوط عدة التي قد تدفع بنا إلى حالة نفسية سيئة إذا لم نستطع حلّها، وأحياناً قد يتعقد الأمر لأكثر من ذلك لتتسبب تلك الحالة النفسية في محاولات بعض الأشخاص إنهاء حياتهم نهائياً.

وهذا بالفعل ما فعلته كريستين ماغنيس عقب سلسلة من الأحداث المؤلمة التي عاشتها مما جعلها تحاول إنهاء حياتها منذ نحو 7 أعوام بإطلاق النار على رأسها، لينتهي بها الأمر فاقدة عظام فكها الأيمن وثلث أسنانها ولسانها.

ووفقاً لما نشره موقع "الإنديبندنت" البريطاني فقد قررت كريستين الخروج عن صمتها وتوضيح سبب إقدامها على ذلك الفعل المؤلم.

وتقول: "لقد كنت أعيش حياة رائعة حتى عام 2009، حيث كان لديّ كثير من الأصدقاء، كما كنت أحب عملي، وأيضا كنت الصديقة المقرّبة لجدتي".

وتواصل "وفي لحظة انتهى كل ذلك، فقد فقدت عملي، وتوفيت جدتي، وكنت أواعد رجلاً لطيفاً وانفصل عني في ذلك الوقت".

وتستمر: "بجانب كل ذلك فقدت كل مدخراتي، وبدأت في شرب الخمور بكثرة. وفي ذلك الوقت اعتقدت أن أكثر شيء مناسب عليّ القيام به هو قتل نفسي".

وعندما اتخذت قرارها، سحبت زناد المسدس وأطلقت النار على رأسها عندما كانت شريكتها في الغرفة تنام في الحجرة المقابلة.

وقد استدعت شريكتها خدمة الإسعاف الجوي التي اصطحبت كريستين إلى المستشفى حيث خضعت لعمليات.

وظلت كريستين في غيبوبة ثلاثة أسابيع، ومن ذلك الحين خضعت إلى 49 عملية جراحية لإعادة بناء وجهها، وقالت إنها سوف تحتاج إلى المزيد من العمليات في المستقبل.

وتوضّح كريستين أن أفضل ما في الموضوع هو رؤيتها لكم الدعم الكبير الذي تملكه، والعديد من الأشخاص الذين يهتمون حقاً لأمرها، وقد ساعدها ذلك كثيراً في التغلب على حزنها واكتئابها.

وحالياً تعمل كريستين كمتطوعة في أحد مراكز الصحة النفسية بولاية فيرجينيا، وتدعو الناس للتحدث عن مشاكلهم النفسية، من أجل مساندتهم.


ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard