3 منتخبات تتنافس على بطاقتي "الأولى" في كأس الخليج

27 كانون الأول 2017 | 12:24

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

"واس"

تشهد الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الاولى لـ #كأس_الخليج "خليجي 23"، المقامة في #الكويت حتى 5 كانون الثاني المقبل، صراعاً ثلاثياً على بطاقتي التأهل الى الدور نصف النهائي بين منتخبات #السعودية و #الامارات و #عمان.

وتلتقي، يوم غد الخميس، السعودية مع عمان في استاد الكويت، والامارات مع الكويت في استاد جابر في التوقيت نفسه.

وانحصرت المنافسة بين المنتخبات الثلاثة، بعد خروج منتخب الكويت (المضيف) رسمياً من السباق، اثر تلقيه هزيمتين متتاليتين وبقاء رصيده خالياً من النقاط.

وتصدرت السعودية الترتيب برصيد 4 نقاط من فوز على الكويت 2-1 في الافتتاح، وتعادل سلبي في الجولة الثانية مع الامارات شريكته في الصدارة، والتي كانت تغلبت على عمان بهدف دون مقابل في الجولة الاولى.

من جهته، احتل منتخب عمان المركز الثالث بـ3 نقاط، بعد تغلبه على الكويت بهدف نظيف في الجولة الثانية.

ويتأهل بطل ووصيف كل من المجموعتين الى الدور نصف النهائي المقرر في 2 كانون الثاني المقبل، في حين يقام النهائي في 5 منه.

و يحتاج المنتخب السعودي الى التعادل مع نظيره العماني لضمان بلوغ الدور نصف النهائي، فيما سيكون الفوز حتمياً للأخير للاستمرار في المنافسة. 

وخسر العمانيون لقاء الجولة الاولى امام منتخب الامارات، وبالتالي فإن تساويهم معه في النقاط مع نهاية منافسات المجموعة لن يصب في مصلحتهم باعتبار ان لائحة البطولة تعتمد المواجهات المباشرة لكسر التعادل في النقاط وليس فارق الاهداف.

ويمكن ان يتساوى المنتخبان الاماراتي والعماني، في حال خسارة الاول امام الكويت وتعادل الثاني مع السعودية.

ويفتقد منتخب عمان أمام السعودية قائده احمد مبارك "كانو" صاحب هدف الفوز على الكويت، حيث رأى مدرب الفريق الهولندي بيم فيربيك ان "كانو لاعب مهم وأساسي، ويبقى غيابه مؤثرا، إلا أننا سنبحث عن حل لتعويضه".

وحول ما يتعرض له فريقه من هجوم إعلامي، قال فيربيك: "لا أستغرب هذا الهجوم الذي بدأ قبل البطولة وحتى الآن، الا انني على يقين بأنني امتلك لاعبين على مستوى عالٍ، وانا فخور بهم".

من جهته، تبدو الامور اكثر وضوحاً بالنسبة الى "الاخضر" الذي يكفل له التعادل او الفوز التأهل.

وفاجأ المنتخب السعودي، المكون في غالبيته من عناصر شابة تفتقد التجربة الدولية، المتابعين بالمستوى الذي قدمه في البطولة، والذي كفل له الفوز على اصحاب الارض والتعادل مع المنتخب الاماراتي الاكثر خبرة.

وبعد التعادل مع الامارات، قال المدافع عمر هوساوي: "المنتخب السعودي لم يأت من أجل المشاركة، لكن الطموح هو تحقيق اللقب، واليوم لم يحالفنا التوفيق، لكن نعد الجمهور أن نحقق المطلوب أمام عمان في الجولة الأخيرة ونتأهل لنصف النهائي". 

وتحوم الشكوك حول مشاركة قائد الفريق احمد الفريدي، الذي غاب أمام الامارات للاصابة، ولم يشارك في التدريبات الجماعية الأخيرة.

وفي لقاء لا يقل أهمية، يسعى المنتخب الاماراتي لاستغلال خروج نظيره الكويتي من المنافسة للتغلب عليه وبلوغ الدور نصف النهائي.

وودّع "الازرق" السباق على الكأس بخسارتيه امام السعودية وعمان، وسيخوض اللقاء من دون حافز ما قد يدفع الجهاز الفني بقيادة الصربي بوريس بونياك الى منح الفرصة الى العناصر التي لم تشارك في المباراتين السابقتين.

وستكون المباراة امام الامارات الاخيرة لبونياك، الذي سيعود الى ناديه الجهراء الذي استعاره الاتحاد منه وبالتالي سيسعى لترك ذكرى له في البطولة.

في المقابل، يخشى المنتخب الاماراتي من ان يتسبب خوض "الازرق" اللقاء من دون فرصة بالتاهل في نقل الضغوط اليه، باعتبار انه الطرف المطالب بتحقيق النتيجة التي تؤهله الى الدور المقبل.

وبدا مدرب المنتخب الإماراتي، الايطالي البيرتو زاكيروني، مقتنعاً بأن اداء فريقه يتقدم من مباراة الى أخرى في البطولة، ولكنه في المقابل اكد بأنه "يعاني من عدم جاهزية الكثير من لاعبيه بسبب الإصابة"، مضيفا: "أتوقع تحسن الأداء في مباراتنا الأخيرة أمام الكويت في المجموعة".

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard