"تحرش تاكسي الأشرفية"... هذه تفاصيل المواجهة بين فرح والسائق في المخفر

26 كانون الأول 2017 | 14:16

المصدر: "النهار"

  • ندى أيوب
  • المصدر: "النهار"

"فرح"، فتاة لبنانية تعرضت مثل كثيرات لتحرش جنسي يوم الجمعة الماضي، الا أنها قررت أن تخطو خطوة أولى خارج إطار ما أسماه المجتمع بـ"المحرمات"، وروت لـ "النهار" تفاصيل التحرش الذي تعرضت له من سائق سيارة أجرة كانت قد صعدت معه بمفردها للتوجه من الطيونة إلى الأشرفية. وبعد أن عرّفنا عنها باسم "فرح"، لعدم كشف هويتها، ونشرنا تفاصيل ما حصل معها، وانتشار الفيديو الذي وثّق عملية التحرش مع لوحة السيارة عبر "فايسبوك"، أوقفت قوى الأمن الفاعل. 

واجهت "فرح" السائق في مخفر حبيش يوم الأحد الماضي، رافضة التنازل عن حقها في محاسبته وفقاً للقوانين المرعية الاجراء.

وفي حديث لـ"النهار" أوضحت الفتاة أن يوم السبت الماضي تلقت اتصالاً من مخفر حبيش حيث طُلِبَ منها الحضور للادلاء بإفادتها، هكذا فعلت ليعاودوا الاتصال بها مساء اليوم نفسه ويعلموها أن السائق تم توقيفه وعليها الحضور يوم الأحد لمواجهته. "لم ينكر ما واجهته به من تهم"، تقول فرح الا انه برر فعلته بأن النية لم تكن سيئة، مضيفة "رفضت التنازل عن حقي بمحاسبته ليكون عبرة لسواه ممن تسوّل لهم أنفسهم عدم احترام الفتاة والتحرش بها". وتضيف "أخبروني في المخفر أن السائق سيتحوّل الى النيابة العامة".

وبحسب رواية فرح، استقلت الفتاة سيارة أجرة من الطيونة متجهة الى الاشرفية بمفردها، جلست في الخلف، سألها السائق ان كان لديها علكة قائلاً "العلكة بتريحني"، وحين كانت تعطيه العلكة لمس يدها بطريقة غير مريحة، أكمل طريقه وبعد قليل وضع يده على عضوه الذكري واخذ يحركها بشكل دائم وينظر اليها عبر المرآة وأحيانا كان يلتفت الى الوراء، سجلت له مقطع فيديو وعندما توقف السير وقبل أن تصل الى المكان المقصود ترجلت من السيارة لكي تتمكن من تصوير لوحة السيارة.

على المستوى القانوني، لا يوجد في لبنان قانون يعاقب على جريمة التحرش، فقد أقر مجلس الوزراء مشروع قانون تقدمت به وزارة الدولة لشؤون المرأة يرمي الى معاقبة جريمة التحرش الجنسي الا انه لا يزال يراوح مكانه في ادراج مجلس النواب بدون اقرار.

وفي هذا السياق يشير المحامي صالح المقدم الى أن قانون العقوبات اللبناني يفتقر الى المواد التي تحاسب المتحرش، الا انه في حال ادعت المرأة على شخص تحرش بها تتم معاقبته وفق المواد 531،532، 533 و534 المعطوفة على المادة 209 من قانون العقوبات والواردة تحت شعار "التعرض للآداب العامة".

ويقول المقدم لـ"النهار": "يعتبر النص القانوني ضعيف جدا وفي هذه الحالة اصبح التشريع ضرورة لتقوية النص اضافة الى كون المرأة تعد شخصا ضعيفا في مجتمعنا ويجب حمايتها". موضحا أن التحرش يعد جنحة وليس جناية. 

ابنة الـ 23 عاماً قررت المواجهة وكشف القناع عن المتحرش، في حين أن كثيرات يفضلن التكتم خوفاً من المجتمع، الا ان جرأة فرح أتت بثمارها، السائق أوقف وسينال عقابه، على أمل أن يشجع ذلك الأخريات على اتخاذ الخطوة نفسها.

اقرأ أيضاً: فتاة قاصدة الأشرفية تتهم سائق أجرة بـ"التحرش"... فضحته ونشرت الفيديو

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard