لعنة الأقساط: 78% يبقون أولادهم في المدرسة ذاتها و43% يقلّصون نفقاتهم... ماذا بعد؟

26 كانون الأول 2017 | 17:12

المصدر: "النهار"

لعنة الأقساط.

مهما علت صرخة لجان الأهل في المدارس الخاصة، فإن أولياء التلامذة لن يترددوا في الاستدانة لإبقاء أولادهم في المدرسة. ففي استطلاع للدولية للمعلومات عن زيادة أقساط المدارس الخاصة، فإن "78 في المئة من الأهالي سيبقون أولادهم في المدرسة ذاتها".  

لمعرفة التفاصيل، تعرض "النهار" مضمون هذا الاستطلاع ونتائجه مع تعليق للباحث في الشركة محمد شمس الدين، اضافة الى قراءة نقدية لواقع هذه الاقساط للخبير الاقتصادي البروفسور جاسم عجاقة.زيادة رواتب المعلمين بداية، أكد شمس الدين في اتصال مع " النهار" أن "نتائج الاستطلاع، الذي أجريناه بين 20 آب و 30 آب 2017، هي سارية المفعول الى ايلول 2018، مشيراً الى أن العينة شملت 1000 مستطلع موزعين على كل الأراضي اللبنانية والطبقات الاجتماعية والفئات العمرية والاقتصادية والطوائف".  ورأى أن " تمسك 78 في المئة منهم بقرار إبقاء أولادهم في المدرسة الخاصة ذاتها يعكس تمسكهم بالمستوى التعليمي الخاص وانعدام الثقة بالقطاع الرسمي". وعما اذا كان التمسك بالمدرسة الخاصة يرتبط بالمظاهر الاجتماعية في لبنان، قال:" قد يكون مؤشراً بسيطاً لتلك المظاهر. واعتقد أن شراء السيارة الفخمة والألبسة تدخل في هذه الخانة أكثر من موضوع دفع القسط في مدرسة خاصة".وأبدى شمس الدين تعجّبه من التصاريح التي يطلقها بعض المسؤولين في وزارة التربية، عن نزوح من الخاص الى الرسمي في بداية السنة الدراسية، مشيراً الى ان "30 في المئة من ...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"Poppins "و"Snips "ليسا آخر منتوجات ضاهر الدولية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard