مفاجأة مؤثرة من عائلة ريبيكا دايكس... هكذا تخلد الذكرى

26 كانون الأول 2017 | 12:13

أطلقت أسرة ريبيكا دايكس، الموظفة في السفارة البريطانية التي قُتِلت في بيروت في منتصف الشهر الجاري، مؤسسة خيرية لدعم القضايا الإنسانية التي كانت دايكس تعمل من أجلها، وفق ما ذكر موقع "دايلي مايل".

كانت دايكس، 30 عاماً، مديرة البرامج والسياسات في دائرة التنمية الدولية في السفارة البريطانية في لبنان، وقد تم العثور على جثتها على قارعة الطريق شرق العاصمة بيروت يوم السبت 16 كانون الأول الجاري.

وقد بادرت أسرتها وأصدقاؤها إلى إنشاء صندوق خيري لمواصلة عملها في دعم اللاجئين. وسوف تركّز المبادرة الخيرية في شكل أساسي على تمكين النساء ومكافحة العنف ضدهن.

وقد جاء في بيان صادر عن عائلة دايكس: "منذ وفاة بيكي، تلقّينا سيلاً من رسائل الدعم من الأشخاص الذين التقوا بها".

أضاف البيان: "لقد كرّست بيكي مسيرتها المهنية من أجل خدمة القضايا الإنسانية، وعملت بلا كلل لجعل عالمنا مكاناً أكثر لطفاً وعدلاً وأماناً واستقراراً. ونودّ أن يستمر هذا العمل باسمها".

تأمل صفحة JustGiving بجمع مئة ألف جنيه استرليني حفاظاً على ذكرى دايكس.

نقرأ في الصفحة: "كانت ريبيكا عطوفة وتحب الاعتناء بالآخرين، وتلتزم القضايا الإنسانية... إلى جانب تفانيها في العمل الإنساني، كانت ريبيكا زميلة وصديقة وابنة وشقيقة وعمّة. تبرّعاتكم سوف تساعدنا على بناء عالم أفضل كما آمنت به ريبيكا".

اقرأ أيضاً: "النهار" في منزل قاتل ريبيكا دايكس... ماذا كشفت والدته؟


اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard