الفلسطينيّون والأتراك يرحّبون بتصويت الأمم المتّحدة... إسرائيل تعلن رفضها

21 كانون الأول 2017 | 20:06

المصدر: أ ف ب، رويترز

  • المصدر: أ ف ب، رويترز

اعضاء البعثة الفلسطينية في الامم المتحدة يصفقون اثر اعلان نتيجة تصويت الجمعية العمومية (أ ف ب)

رحّبت الرئاسة الفلسطينية بتصويت الأمم المتحدة الذي دعا الولايات المتحدة إلى سحب قرارها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مشيدة بالمجتمع الدولي الذي "لم يمنعه التهديد والابتزاز" من الوقوف الى جانب "الحق".

وقال المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني نبيل أبو ردينة: "نتائج التصويت انتصار لفلسطين". معتبرا ان قرار الجمعية العمومية "يؤكد مجددا وقوف المجتمع الدولي الى جانب الحق الفلسطيني، ولم يمنعه التهديد والابتزاز من مخالفة قرارات الشرعية الدولية".

وأضاف: "سنواصل جهودنا في الأمم المتحدة وكل المحافل الدولية حتى نضع حدا لهذا الاحتلال، ونقيم دولتنا الفلسطينية، وعاصمتها القدس الشرقية".

من جهته، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو: "اظهر المجتمع الدولي، عبر تصويت الأمم المتحدة بشأن القدس، أن الكرامة والسيادة لا تباعان".

اسرائيل

في المقابل، رفضت إسرائيل تصويت الأمم المتحدة. وقال مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في بيان: "ترفض إسرائيل قرار الأمم المتحدة، وهي في الوقت نفسه راضية بشأن العدد الكبير من الدول التي لم تصوت لصالحه". 

وأضاف: "تشكر إسرائيل الرئيس (الأميركي دونالد) ترامب على موقفه الواضح لصالح القدس. كذلك، تشكر الدول التي صوتت مع إسرائيل... مع الحقيقة".

ونال مشروع قرار يرفض اعلان الرئيس الاميركي القدس عاصمة لاسرائيل تأييد 128 دولة، في مقابل رفض 9، وامتناع 35 عن التصويت.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard