قريبة للأسد تلجأ إلى ألمانيا

21 كانون الأول 2017 | 19:38

المصدر: "دوتشيه فيلله"

  • المصدر: "دوتشيه فيلله"

حصلت امرأة قريبة للرئيس السوري #بشار_الاسد على حكم بحقها في اللجوء السياسي إلى ألمانيا. ونشرت محكمة مونستر الإدارية بالأمس قراراً بذلك، كانت المحكمة قد اتخذته مطلع كانون الأول الجاري.

وكانت الهيئة الألمانية للهجرة واللاجئين قد رفضت طلب المرأة السورية مطلع عام 2017، مبررة ذلك بإمكانية عيشها في لبنان، وهو القرار الذي عارضته السورية البالغة من العمر 47 عاماً، والتي تحمل جواز سفر سورياً وآخر لبنانياً.

ورأت المحكمة أن المرأة السورية ربما قد تتعرض للملاحقة في حال عودتها، وهو ما أكدته أيضا المعنية بالأمر والتي قالت إنها معرضة للخطر كثيرا. وكانت صاحبة الدعوى متزوجة بأحد أبناء عم الرئيس بشار الأسد. وبحسب المحكمة فإن زوج المرأة كان يتولى منصباً قيادياً في #الجيش_السوري، وقتل عام 2014 في ظروف غامضة. 

ويقبع نجل المرأة السورية في السجن منذ كانون الثاني 2016 بتهمة القتل، وحكم عيله بالسجن 20 عاماً. وتعرضت المرأة نفسها لإطلاق نار في منزلها في أيلول 2015.

وحسب المحكمة الإدارية في مدينة مونستر، فإن المرأة لا تأمن على حياتها من الملاحقة في #لبنان أيضاً.

اقرأ أيضا: لبنان والأسد والتوريط الإيراني

"Libanjus "تنافس أكبر الماركات العالمية بجودة منتجاتها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard