والدة سيلينا غوميز دخلت المستشفى بعد مشاجرة حادّة مع ابنتها... هل لبيبر علاقة؟

20 كانون الأول 2017 | 11:41

أزمة كبيرة نشبت بين المغنية الشابة #سيلينا_غوميز ووالدتها ماندي تيفي بسبب النجم العالمي #جاستن_بيبر تسببت في إدخال الأخيرة إلى المستشفى وإلغاء متابعتهما على "إنستغرام"، وفق ما لاحظ متابعو غوميز.

هذا التطور السلبي في العلاقة حصل بالأمس بعد مشاجرة وصفت بـ"الحادة" بين غوميز ووالدتها على خلفية عودتها إلى حبيبها السابق بيبر واتجاه العلاقة إلى نحو "جدّي"، تسبّب في طلب ماندي إدخالها إلى المستشفى طواعية وإجراء معاينة طبية لها بسبب المجهود النفسي الذي حصل معها. 

ووفق موقع "تي أم زي"، فإنّ عائلة سيلينا ليست في صدد الغفران للاساءة التي تسببها بيبر لابنتها بعد انفصالهما في العام 2014، ونقل الموقع عن مصدر مقرب إشارته إلى انّ بيبر يستفز عائلة سيلينا وهناك قرار بالابتعاد منه.  

إلا أنّ موقع "بيبول" لفت إلى أنّ دخول ماندي إلى المستشفى ليس بسبب بيبر، إنما لمتابعة طبية شخصية، وقال: "ماندي تمرّ في فترة عصيبة، واتخذت قراراً بالدخول إلى المستشفى لتطمئن بأن كل شيء على ما يرام، ولا علاقة لبيبر بهذا الأمر".

هذا التطور، جاء تزامناً مع نشر والدة سيلينا صورة تذكرت فيها ابنتها الراحلة سكارليت التي توفيت بسبب تعرضها للاجهاض، مؤكدة بأنها لا تزال جزءاً من العائلة "روحياً".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard