بالفيديو - توقيف السعودي الذي حاول ذبح الرضيع في باحة مدرسة

20 كانون الأول 2017 | 14:02

المصدر: "العربية"

  • المصدر: "العربية"

تلقت شرطة محافظة ضباء السعودية بلاغاً من مدير مدرسة المويلح الابتدائية عن حضور شخص للمدرسة يحمل بيده طفلاً ويهدد بقتله بسكين مستخدماً بعبارات غير مترابطة، وفق ما أوضح المتحدث باسم شرطة منطقة تبوك لموقع "العربية".

وقال المتحدث: "تمت السيطرة عليه من قبل العاملين بالمدرسة، وتخليص الطفل منه، وضبط الشخص والسلاح المستخدم، وسلم الطفل لوالدته، واستكملت إجراءات الضبط، وأفاد ذووه أن ابنهم بدأت تظهر عليه آثار اعتلالات نفسية وعدم ترابط في الحديث منذ حوالي ستة أشهر".

بدوره، أشار المتحدث الرسمي لتعليم تبوك، علي القرني إلى مقطع الفيديو الذي تم تداوله في بعض مواقع التواصل حول قيام أحد الأشخاص باقتحام مدرسة مهدداً بقتل ابنه الرضيع بسكين كان يحمله موضحاً أن الشخص دخل المدرسة بضباء بمنطقة تبوك خلال الدوام الدراسي وتحديداً عند العاشرة صباحاً من يوم الاثنين.

وأكد أنه تمت السيطرة عليه من منسوبي المدرسة وزوارها من أولياء الأمور في ساحة المدرسة دون أن يصاب الطفل أو أي أحد آخر بالأذى.

وحجز الشخص في مكتب مدير المدرسة وسلّم الطفل لأحد أقاربه، هذا واستدعيت الدوريات الأمنية التي وصلت فوراً للتحقيق بما حصل.

وأكدت مصادر  لموقع "العربية.نت" أن المواطن السعودي يبلغ من العمر ٣٢ عاماً وهو مطلق لزوجته وذهب صباح الأمس لمنزل أهل طليقته وطلب منها الطفل بقصد السلام عليه ولكنه أخذه معه دون إرجاعه لأمه، وهو يعمل بالقطاع الخاص، ويعاني من اضطرابات نفسية، ومشاكل عائلية.

من جهة أخرى كشف مدير المدرسة وائل العقبي عن الكيفية التي تم بها إنقاذ الرضيع، وقال إن الأب استغل انشغال حارس المدرسة بأعمال الصيانة، ودخل إلى المدرسة ووضع طفله على الأرض مهددا بقتله إذا لم تستجب الجهات المسؤولة لمطالبه.

وأضاف أنه حاول مع زملائه تهدئة الأب وعدم إلحاق الضرر بطفله، وقال "قمنا برمي أشمغتنا والعقل حتى يتجاوب معنا عن طريق النخوة وعلوم الرجال وبالفعل استطعنا ثنيه عن ذلك وأبعد السكين عن الطفل وبعدها أغمي عليه فسارعنا بأخذ الرضيع، واستدعينا الجهات الأمنية التي باشرت الموقع، وتم تسليم الرضيع لخاله". 


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard