انتحر ابن الـ15 سنة بعدما أجبر على الزواج من أرملة شقيقه

16 كانون الأول 2017 | 11:08

المصدر: "الدايلي مايل"

  • المصدر: "الدايلي مايل"

انتحر صبي يبلغ 15 سنة بعدما أجبرته عائلته على الزواج من زوجة شقيقه المتوفى، وفق ما ذكر موقع "الدايلي ميل" البريطاني. 

توفي شقيق طالب المدرسة في ولاية بيهار الهندية، ماهاديف داس عام 2013، ومنذ ذلك الحين وهو يتعرّض لضغوط من أهله للزواج من أرملة شقيقه روبي ديفي (25 سنة)، فاستسلم أخيراً ووافق. لكنّه، بعد ساعات فقط من الزواج انتحر.

وذكر والد ماهاديف (80 سنة) أنّ المراهق لم يكن يرغب في الزواج من امرأة اعتاد أن تعتني به مثل طفلها. وأوضح أنّه تلقّى تعويضاً مالياً حين توفي ابنه، لكنّه بسبب ترمّل الفتاة، طالبت عائلتها بالحصول على المبلغ الكامل كشكل من أشكال سداد المهر. وأكمل:"بقيت عائلة روبي تمارس الضغوط علينا لدفع المهر أو زواج ماهاديف منها".

وتقوم الشرطة المحلية بالتحقيق في القضية، وقد تحاكم الأسرة بأكملها بسبب تزويج الصبي القاصر. وعلى الرغم من أن زواج الأطفال غير قانوني في الهند، إلّا أنّ هذه الجريمة لا تزال تطبّق، ومعظمها ينطوي على الفتيات القاصرات.

وأفاد تقرير صدر عن الأمم المتحدة علم 2005 انّ 30% من الفتيات اللواتي تراوح أعمارهن بين 15 و19 متزوجات، امّا الصبيان فقد وصلت النسبة إلى 4%. ووفقاً للقوانين، يجب على الشاب أن يكون في سن الـ21 وعلى المرأة في الـ18 سنة للزواج.


هشام حداد: باسيل هو من ورط رئيس الجمهورية بهذا الوضع

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard