مَن هي ملهمة جاستن بيبر للفوز بقلب سيلينا غوميز؟

13 كانون الأول 2017 | 10:41

المصدر: "إنستغرام"

  • المصدر: "إنستغرام"

بعد ثبوت عودة المغنية #سيلينا_غوميز إلى حبيبها المغني جاستن بيبر، انشغل روّاد التواصل الاجتماعي في الساعات الأخيرة بتقويم جدّية علاقة الثنائي، بعدما نشر بيبر صورة في حسابه عبر "انستغرام" مع والدته وعلّق عليها قائلاً: "أحبك أمي، فخور بك وبقلبك الكبير تجاه الناس. أنت تلهمينيي لأكون رجلاً أفضل". ما كتبه بيبر دفع بغوميز إلى التعبير عن "إعجابها" رغم عدم متابعتها بيبر عبر "إنستغرام". 

الصورة التي حازت على أكثر من 3 ملايين "إعجاب"، وسرور بمدى جدية العلاقة بين غوميز وبيبر، لا سيّما أنّ والدة بيبر عبّرت في أكثر من مناسبة عن دعمها الكبير لما يختاره ابنها، وسبق والتقت بغوميز وجمعتهما علاقة وطيدة وصفتها بـ"القوية".

إلا أنّ مجلة "بيبول" أشارت إلى أنّ عائلة غوميز لا تزال حذرة من بيبر، خصوصاً أنه أثبت في علاقته السابقة مع غوميز بأنه لا يصلح لأن يكون رجلاً ملتزماً، كما أنّ غوميز لم تصطحب معها بيبر حتى الساعة إلى مناسبات عائلية وهما يحرصان على الابتعاد قدر الامكان من وسائل الاعلام، فيما أشارت المعلومات إلى أنّه حتى الساعة فإنّ بيبر غير مدعو لقضاء أمسية الميلاد مع عائلة غوميز. 

ويبدو أنّ والدة بيبر آخذة في التأثير فيه بعدما عبّر عن دعمه للفتى كيتن الذي تعرّض للمضايقات بسبب شكله الخارجي ووصف من الآخرين بالبشع، وتوجّه إليه في فيديو حاز على أكثر من 7 ملايين مشاهدة عبّر فيه عن دعمه الكبير، وأعاد نشر فيديو للفتى الذي حاز على أكثر من 10 ملايين مشاهدة، متوجهاً إليه بالقول: "أصبح لديك صديق أخي الصغير، تواصل معي ويمكننا ان نتحادث. أحبك صديقي".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard