سالمونيلا في أغذية الأطفال من منتجات Lactalis... لبنان يسحب منتجين من باب الوقاية ويوقف التصدير موقتاً!

12 كانون الأول 2017 | 15:07

المصدر: "النهار"

  • ليلي جرجس
  • المصدر: "النهار"

بعد اكتشاف 20 حالة إصابة بالسالمونيلا بين الأطفال الرضع في فرنسا خلال أوائل كانون الأول، أصدرت جمعية حماية المستهلك الفرنسية منذ يومين تحذيراً ببيع عدد من منتجات ألبان وأغذية الأطفال التي تنتجها شركة لاكتاليس (Lactalis) الفرنسية وأمرت باستدعاء دولي لها بعد اكتشاف تلوثها ببكتريا السالمونيلا. ويتضمن الاستدعاء منتجات تصدرها الشركة إلى دول من بينها الصين وتايوان وباكستان وأفغانستان والعراق والمغرب ولبنان والسودان ورومانيا وصربيا وجورجيا واليونان وهايتي وكولومبيا وبيرو.

أثار هذا الخبر هلعاً عند المعنيين، لا سيما ان الموضوع يتعلق بصحة الأطفال الرضع. ولبنان من بين هذه الدول التي تستورد هذه المنتجات مما دفع وزارة الصحة وبالتعاون مع جمعية حماية المستهلك الى تلقف الكارثة قبل وقوعها، والعمل منذ يوم أمس على هذا الملف حيث سيتمّ سحب كل هذه المنتجات من الأسواق اللبنانية. في هذا الإطار، أكدت رئيسة دائرة الاستيراد والتصدير في وزارة الصحة الدكتورة ميلسون قانصوه لـ "النهار" ان "وزير الصحة غسان حاصباني وقّع قراراً يقضي بسحب منتجين موجودين في لبنان بعد دخولهما عبر دائرة الإستيراد. وقد تمّ تحليل المنتجين في مختبرات الفنار، إضافة الى نتائج التحاليل الفرنسية والتي أكدت خلو هذين المنتجين من بكتيريا السالمونيلا. فشركة "لاكتاليس" الفرنسية تضمّ قائمة بالمنتجات المتنوعة لكن لبنان بمنأى عنها وهو يحتوي على منتوجين فقط خالية من السالمونيلا".

وفق قانصوه "ان سحب المنتوجين هو من باب الوقاية لا أكثر، كما تمّ توقيف استيراد كل أصناف لاكتاليس الى حين صدور قرار من وكالة الصحة الفرنسية يقضي باعتمادها مجدداً بعد سحب الطبخة الأخيرة في الأسواق. كذلك ارسلنا نتائج الفحوص المخبرية وعينة من المنتجين الى مختبرات جامعية لمطابقة النتائج ونحن في انتظار صدورها خلال 24 ساعة".

وقف الاستيراد موقتا

وإزاء ذلك، اصدر نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني قرارا يحمل الرقم 1/2424 يتعلق بسحب حليب اطفال مصنّع في شركة لاكتاليس Lactalis group الفرنسية من الاسواق اللبنانية بناء على المعلومات التي وردت من منظمة الصحة العالمية حول الاشتباه بتلوث بعض عبوات الحليب بجرثومة السلمونيلا نوع أغونا Salmonella Agona في فرنسا، وتصدير قسما منها الى اكثر من دولة من بينها لبنان.

والى جانب سحب هذا الحليب من الاسواق اللبنانية، عمدت وزارة الصحة الى منع دخول كمية من هذا الحليب كانت لا تزال في مرفأ بيروت وامرت باعادة تصديرها الى بلد المنشأ. كما جمّدت موقتاً استيراد كل منتجات مصنع لاكتاليس بإنتظار صدور توضيحات من قبل وكالة الصحة الفرنسية. 

كذلك، ارسلت الوزارة عينات الى مختبرين في مستشفيات جامعية متخصصة والى مختبر الفنار لإخضاعها لفحص السلمونيلا نوع أغونا، مع العلم انه حين تم اعطاء اذن بادخال هذا الحليب الى لبنان طبقت وزارة الصحة الاجراءات المعتمدة للاستيراد بحيث اُرفق الملف بتحاليل مخبرية من المصنع الفرنسي واجرت التحاليل في مختبرات مصلحة الابحاث العلمية الزراعية - الفنار التابعة لوزارة الزراعة، واتت نتائج المختبرين متطابقة واكدت خلو الحليب من السلمونيلا. 

 

سحب المنتجات فوراً 

رئيس جمعية حماية المستهلك زهير برو يفيد بأن "وزارة الصحة تتابع الموضوع منذ يوم أمس بعد ابلاغهم بالموضوع، ويجري العمل لاتخاذ قرار طارىء وفوري لأن المسألة لا تحتمل التأجيل. لذلك نحن في انتظار ان تصدر وزارة الصحة قراراً بسحب هذه المنتجات فوراً من الأسواق والمنازل قبل وقوع الكارثة، لا سيما بعد تسجيل عدد من الإصابات في اوروبا. المشكلة ان هناك عدداً كبيراً من المواطنين ليسوا على علم باحتواء منتجات "لاكتاليس" الخاصة بالأطفال ببكتيريا السالمونيلا، لذلك يتوجب ابلاغهم فورا لتلفها وسحبها من منازلهم".

واشار برو الى ان "نظام الإنذار السريع التابع للإتحاد الأوروبي يصدر في مثل هذه الحالة قراراً تحذيرياً يقضي بسحب هذه المتتجات من الدول المستوردة فوراً. ولا يمكن التحرك قبل صدور قرار رسمي من الوزارة المعنية بهذا الملف".

أعراض السالمونيلا

لكن كيف تؤثر بكتيريا السالمونيلا على صحة أطفالنا؟ يؤكد الإختصاصي في طب الأطفال وحديثي الولادة روني صياد في حديثه لـ "النهار" ان "مصدر هذه البكتيريا يكون نتيجة مياه ملوثة او أيد ملوثة والتي تُسبب إسهالاً وألماً في البطن وتقيؤاً واحيانا ارتفاعاً في درجة الحرارة. وفي حال كان الإسهال شديداً عند الأطفال يستوجب ذلك دخوله الى المستشفى لتلقي العلاج المطلوب وبطريقة سريعة. وعادة يكون علاج السالمونيلا بتناول مضادات حيوية للتخلص من هذه البكتيريا. هي ليست خطيرة لكن اعراضها حساسة ودقيقة بخاصة عند الأطفال الرضع.

استدعاء دولي

من جهتها، أمرت "إن لاكتاليس" ببسحب وإيقاف بيع وتصدير منتجات عدة من أغذية الأطفال المصنعة في مصنع الشركة في كراون بغرب فرنسا منذ 15 شباط. 

يأتي ذلك في أعقاب اكتشاف 20 حالة إصابة بالسالمونيلا بين الأطفال الرضع في فرنسا خلال أوائل كانون الأول، مما دفع بالفعل إلى استدعاء محدود لاثني عشر منتجاً للشركة. وقال متحدث باسم "لاكتاليس" لقناة "بي.إف.إم" التلفزيونية إن المنتجات يمكن استبدالها في الصيدليات أو المتاجر، مضيفاً أنه يمكن القضاء على بكتيريا السالمونيلا بغلي الحليب لمدة دقيقتين.

اقرأ ايضاً: هل لبنان معني بأزمة البيض الملوث؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard