مراسم تشييع جوني هاليداي... الحشود غطت شوارع باريس (فيديو)

9 كانون الأول 2017 | 13:25

أقيمت "مراسم وداع شعبية" للنجم الفرنسي جوني هاليداي في باريس بمشاركة عشرات الآلاف من الأشخاص الذين أتوا لتوجيه تحية أخيرة إلى محبوبهم.

ورافق الموكب الجنائزي الذي ينقل نعش الفنان 700 درّاج وضعوا شارة سوداء جابوا جادة شانزيليزيه وسط تصفيق حار من الجموع وصولا إلى كنيسة مريم المجدلية في وسط العاصمة الفرنسية حيث تقام الجنازة بحضور عائلته وعدة فنانين وشخصيات سياسية رفيعة المستوى، على رأسهم الرئيس إيمانويل ماكرون وزوجته بريجيت. ومشت زوجة الراحل ليتيسيا وابنتاه جايد وجوي خلف النعش الذي مر أمام آلاف الأشخاص الذين اغرورقت أعينهم بالدموع.

وأشاد ماكرون بذكرى الفنان، قائلا إنه "كان جزءا منا، جزءا من فرنسا، ويوم السبت هذا من كانون الأول تعيس جدا، لكن كان لا بد من أن تكونوا هنا لأن جوني كان هنا من أجلكم". 

ونوّه ماكرون بليتيسيا وأولاد جوني كلهم الذين أحاطوا بالنعش الأبيض. وبثت مراسم الجنازة في الكنيسة على شاشات عملاقة ونقلتها المحطات التلفزيونية.

احتشد جمع غفير على مسار الموكب منذ ساعات الصباح الأولى، حتى أن البعض تمركز في موقعه منذ الليل، مثل أربعة رجال خمسينيين بلجيكيين أتوا من قرب بروكسل.

وأتى الفرنسيون من كل أصقاع البلد للمشاركة في مراسم الوداع الشعبية هذه، في حافلات وسيارات وقطارات وأيضا على متن دراجات نارية تكريما للفنان الذي كان يهوى استخدام وسيلة النقل هذه. 

ونصب مسرح على خشبة الكنيسة وضعت عليه آلة غيتار وأدت عليه فرقة جوني أشهر أغنياته التي كانت ترددها الحشود. 

وعلقت صورة له على واجهة العمارة النيوكلاسيكية وفي ساحة كونكورد أيضا.

وشاركت عدة شخصيات فنية وسياسية في المراسم إلى جانب الزوجة السابقة للمغني سيلفي فارتان وابنه دافيد هاليداي وشريكته السابقة ناتالي باي وابنته لورا سميه.

ومسح الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي الذي حضر برفقة زوجته المغنية كارلا بروني دمعة سالت على خده. وحضر أيضا خلفه فرنسوا هولاند إلى جانب شريكته الممثلة جولي غاييه.

ويضاء منذ الجمعة برج إيفل بعبارة "شكرا جوني" بالفرنسية التي برزت أيضا على واجهة قاعة برسي للحفلات حيث أحيا النجم حفلات كثيرة.

وتجمّع درّاجون في عدة مدن فرنسية كبيرة، من قبيل ستراسبورغ (الشرق)، في حين من المرتقب أن تعزف أغاني الفنان في ملاعب كرة القدم لدوري الدرجتين الأولى والثانية.

وسيوارى جوني هاليداي الثرى الاثنين في جزيرة سان-بارتيليمي التي كان يحبها كثيرا ولديه دارة فيها.





والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard