ملحنون وشعراء غاضبون من جهاز الرقابة في مصر

6 كانون الأول 2017 | 12:05

أيمن بهجت قمر

انفجرت أزمة عنيفة بين شباب الشعراء والملحنين مع جهاز الرقابة على المصنفات الفنية، بعدما أصدر الجهاز قراراً بعدم إعطاء الموافقة على أي أغنية إلا بعد دراسة محتواها لمدة لا تقل عن أسبوع داخل الجهاز، وهو الأمر الذي أشعل غضب عدد كبير من المبدعين لكون تلك الفترة طويلة وتهدد أعمالهم بعدم الطرح، إضافة إلى أن جهل الموظفين بفنيات العمل الغنائي قد يؤدي إلى فشل العمل مثلما حدث خلال الساعات الماضية.

وكشف الملحن بلال سرور، أن موظفة في جهاز الرقابة على المصنفات رفضت الموافقة على أغنية له بعد الاستماع إليها كونها ليست راضية عن مستواها، علماً أنه يتعاون دائماً في أغنياته مع نجوم الغناء العربي أمثال سميرة سعيد وهشام عباس.

الأمر عينه تكرر مع الشاعر مصطفى حسن الذي كشف لـ"النهار" عن ذهابه للمصنفات من أجل التصريح بأغنيته، إلا أن موظف المصنفات رفض الأغنية لكونه غير راضٍ عن إحدى جملها كونها تكررت عشرات المرات في أغنيات سابقة.

وفي السياق نفسه قرر الشاعر الغنائي الكبير أيمن بهجت قمر، مساعدة شباب المبدعين وأوصل رسالتهم إلى وزير الثقافة حلمي النمنم ورئيس جهاز الرقابة على المصنفات خالد عبدالجليل الذىي قرر إيقاف إعطاء التصاريح مدة يومين، من أجل الجلوس مع المبدعين ومحاولة تغيير آلية القرار حتى لا تتفاقم الأزمة.

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard