مسيرة كوتو تنتهي بعد خسارته أمام صدام علي (صور)

3 كانون الأول 2017 | 11:46

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

"أ ب"

فقد الملاكم البورتوريكي ميغيل كوتو لقب بطل العالم في الوزن فوق المتوسط (حسب تصنيف المنظمة العالمية)، إثر خسارته بالنقاط أمام الاميركي صدام علي، في نيويورك، وقرر الاعتزال في سن الـ37 عاماً.

ومني كوتو باجماع القضاة الثلاثة (113-115 و113-115 و112-116) بالخسارة السادسة في مسيرة حافلة بالنجاحات، تتضمن 41 انتصاراً.

وظهر تفوق الاميركي على كوتو، الذي استولى على اللقب العالمي بفوزه في آب الماضي على الياباني يوشيهيرو كاميغاي، مبكراً في الجولات الاولى وبالاخص في الثانية. 

والتقط كوتو، المدعوم من الجمهور البالغ نحو 12 الفاً، انفاسه وتفوق على منافسه اعتباراً من الجولة الخامسة واصابه عدة مرات، خصوصاً بلكماته اليسارية الخاطفة، ثم انخفض مستواه مجددا بدءا من الجولة السابعة، واقر البورتوريكي في نهاية اللقاء انه "اصيب في ذراعه الايسر".

ومالت الكفة مجددا لمصلحة علي (29 عاما) اعتباراً من الجولة الثامنة، وقال كوتو: "لا اريد اختلاق الاعذار لنفسي. لقد فاز بالمباراة، ولدي الانطباع بأنني قدمت كل ما استطيع، ويمكنني الان التفرغ لعائلتي".

ومنذ بداية احترافه في 2001، أحرز كوتو 6 القاب وتوج في أربعة أوزان مختلفة، لكنه خسر اهم واقوى المباريات امام الفيليبيني ماني باكياو (2009) والاميركي فلويد مايويذر (2012) والمكسيكي ساوول "كانيلو" الفاريز (2015).

بدوره، حقق صدام علي فوزه الـ26 في 27 مباراة، وهو الاول على اللقب.

وقال: "كانت المباراة قوية حتى النهاية، وعلي ان اشيد بكوتو، الذي منحني الفرصة، اذ كان بامكانه اختيار مباراة أخرى أسهل بكثير (مع منافس آخر)".

لن تتوقعوا كيف يُمكن أن تمارسوا الرياضة مع أولادكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard