"بدك حكيم شاطر وقريب وما بدك تنطر؟" ...إليك TrakMD!

8 كانون الأول 2017 | 14:53

المصدر: "النهار

  • "النهار"
  • المصدر: "النهار

هل أنت في حيرة حيال اختيار الطبيب المناسب؟ هل تبحث عن طبيب شاطر وقريب وسئمت من مواعيد الانتظار الطويلة؟ لا تقلق، أصبح الحل موجوداً أينما كنت وفي أي وقت كان. لقد أصبح بإمكانك مع تطبيق TrakMD الجديد إيجاد الطبيب المناسب لاحتياجاتك والاهتمام بصحتك وصحة من تحب! في البداية قد تجد الفكرة غريبة، لكن ما إن تعرف أكثر عن هذا التطبيق الإلكتروني حتى تكتشف ان التكنولوجيا هنا لخدمتك بأسهل طريقة.

بدأت فكرة التطبيق بعد ان واجه احد افراد عائلة إبرهيم فقيه عارضاً صحياً أدى الى ارتفاع ضغطه. حاول فقيه الاتصال بالطبيب لكن خطه كان مقفلاً بداعي السفر. حادثةٌ أيقظت الكثير من الهواجس في نفس ابراهيم فقيه الذي قرر بعد ذلك اليوم ان يُنهي هذا الإهمال الحاصل في القطاع الصحي من خلال العمل على حل جذري وفعلي للمرضى والأطباء على حدّ سواء. كيف ذلك؟ إليكم التفاصيل.

يرى ابرهيم فقيه صاحب فكرة تطبيق TrakMD ان "القطاع الصحي في لبنان يعاني خللاً وعاهات كثيرة لا تسمح للمريض بالحصول على العناية الطبية بطريقة سريعة وطارئة. نعيش في عصر التكنولوجيا والحداثة ولكننا لا نستفيد من إيجابياتها كما يجب، لذلك قررتُ، بعد أن لمستُ صعوبة في تأمين طبيب ومعرفة كيفية التصرف في حال وجود عارض صحي طارئ، البحث عن حل ذكي يكون أشبه بدليل طبي للمواطنين. هكذا وُلدت الفكرة وبدأتُ العمل عليها من خلال الاستناد الى لائحة الأطباء المسجلين في نقابة الأطباء وتقسيمهم وفق التخصص والموقع والاطلاع على صفحة الطبيب الشخصية...".

إنقاذ المرضى

وأكد فقية ان "هذا التطبيق المجاني الذي يمكنك تنزيله على الاجهزة الخلوية يُتيح للشخص إيجاد الطبيب المناسب لحالته وقريب منه، كما يمكنه اخذ موعد من الطبيب وتذكيره بمواعيده المقبلة مع طبيبه بواسطة الرسالة النصية والبريد الإلكتروني. هكذا أصبح بإمكانك الاهتمام بصحتك وصحة عائلتك من دون تعب او قلق". مضيفاُ "يعزز هذا التطبيق العلاقة بين المريض والطبيب بالإضافة الى اشراك الشخص في عملية انقاذ آخرين من خلال التبرع بالدم او المشاركة في نشر نداء طبي. إنه اول تطبيق إلكتروني في لبنان يسمح لك بأخذ موعد مع أحد الأطباء عبر الانترنت.

صحيح ان هذه الفكرة جديدة في لبنان، إلا انها شائعة في الخارج، وبعد 3 أشهر من اطلاقها اصبحت تضمّ 300 طبيب لغاية الآن. وهي بداية جيدة ومن المتوقع ان يرتفع الرقم بعد ان لمسنا التجاوب الكبير والتفاعل المزدوج عند الطبيب والمريض على حدٍّ سواء. وسيتمكن المريض من الاطلاع على صفحة الطبيب الشخصية وآراء المرضى فيه وقراءة كل التقييمات واستلام الصور ونتائج الفحوصات المخبرية وغيرها.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard