ما حقيقة وفاة جوني هاليداي؟

1 كانون الأول 2017 | 07:59

المصدر: "هفينغتون بوست"

  • المصدر: "هفينغتون بوست"

جوني هاليداي "بخير ولا صحة أبداً للشائعات"، هذا ما أكّده قريب من النجم البالغ من العمر 74 عاماً، في تصريح نقلته عنه وكالة الصحافة الفرنسية، داحضاً بذلك المزاعم العديدة عن موته التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي. يُشار إلى أن المغنّي الفرنسي يُصارع سرطان الرئة منذ أشهر عدة.

وقد ذكر موقع "هافنغتون بوست" باللغة الفرنسية أن هاليداي الذي يحظى الآن بالعناية الطبية في منزله في مارن-لا-كوكيت في المنطقة الباريسية، تعرّض لوابل من الشائعات عن وفاته، بداية عصر يوم أمس، عبر موقع "تويتر"، وتناقلها عدد كبير من مستخدمي الإنترنت، ما أثار بلبلة في أوساط العديد من وسائل الإعلام.

وقد أكّد أحد المحيطين بـ"معبود الشباب" أن "جوني بخير". هذا ويثير وضعه الصحي قلقاً شديداً منذ دخوله المستشفى قبل أسبوعَين في عيادة بيزيت في الدائرة 16 في باريس، بعد تعرّضه لضيق في التنفس.

لاحقاً، أكّد مدير أعمال النجم، سيباستيان فاران، أن هاليداي موجود في منزله قائلاً: "الفنان يرتاح في منزله"، وطلب "الكف عن اختلاق الشائعات التي لا أساس لها من الصحة والتي تتسبب بالحزن لجوني وعائلته".

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard