"الدهون البنيّة" تساعد في مكافحة البدانة ومرض السكري

27 أيلول 2013 | 13:29


أفاد بحث علمي جديد بأن "الدهون البنية" أو "البيج" يمكنها أن تساعد في مكافحة البدانة.
فهي على عكس الدهون العادية، تقوم بتحويل الدهون الثلاثية والغلوكوز في الدم طاقة، ممّا يجعلها وسيلة واعدة أيضاً لمحاربة مرض السكري.

و"الدهون البنية" تبنى بصفة خاصة في السنوات الأولى لمساعدة الأطفال على الحفاظ على درجة حرارة الجسم جيداً خلال فترات البرد.
ورغم ذلك فإن ثمة عدداً متزايداً من الدراسات تفيد بأن الكبار لديهم كميات صغيرة من هذه الدهون البنية التي يمكنها المساعدة في تحسين عملية التمثيل الغذائي وبالتالي تمنع الإصابة بالبدانة.
ويمكن اعتبار الدهون البنية نصف دهون ونصف عضلات، فهي تبدو أكثر مثل العضلات.
ولفت باحثون الى أن الدراسات الحديثة أظهرت بأن الأشخاص البدناء لديهم نسبة أقل من هذه الدهون البنية، رغم أنه ليس من المعروف ما إذا كان هذا يفسر إصابتهم بالمرض.
وتكون الدهون البنية وفيرة في جسم الانسان خلال مرحلة الطفولة ويتركز دورها على حماية الأطفال من نزلات البرد وتختفي مع تقدم العمر وتتحول عضلات. وهي أكبر محفز لاستهلاك الطاقة، وبالتالي يكون لها دور في عملية الأيض، أي التمثيل الغذائي، وهي مجموعة التفاعلات الكيمائية التي تحدث في جسم الانسان على المواد الغذائية بغرض الحصول على الطاقة أو بناء الأنسجة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard