الجامعة اللبنانية تتعاون مع "فرست ناشونال بنك": "سنبذل أقصى الجهود لإعلاء شأن الاتفاق"

29 تشرين الثاني 2017 | 15:28

التعاون.

وقّعت ادارة الجامعة اللبنانية بروتوكول تعاون مصرفي ومالي، مدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد، مع "فرست ناشونال بنك"، بعدما تم اختياره من بين مجموعة مصارف محلية لتلبية حزمة من الخدمات المالية والتمويلية لصالح الجهاز الاداري والتعليمي والطلاب المنتسبين الى الجامعة.

وقع الاتفاق رئيس الجامعة الروفيسور فؤاد أيوب ورئيس مجلس الادارة ومدير عام FNB رامي النمر، وذلك خلال مؤتمر صحافي عقد في مبنى الادارة المركزية للجامعة في منطقة المتحف. وحضر لفيف من مديري الجامعة والاساتذة وممثلي الطلاب ومديرين ومسؤولين عن الملف في ادارة البنك .
 سيتولى البنك بموجب الاتفاقية المشتركة، ادارة عمليات سداد رسوم تسجيل الطلاب وتحصيل البدلات لمصلحة ادارة الجامعة، واستحداث أجهزة صرف آلي ومكاتب تمثيل عائدة للبنك ضمن مجمعات الجامعة. كما يتولى مواكبة الاحتياجات المالية للجهازين الاداري والتعليمي ولقطاع الطلاب، وتوفير العروض لتلبيتها من خلال برامجه المعتمدة والمتميزة و\أو من خلال اعداد منتجات مناسبة تتلاءم مع المتطلبات الخاصة بكل فئة وبامكاناتها .
وأوضح أيوب ان ادارة الجامعة "درست كلَّ بُنودِ التعاون وبشكلٍ دقيق مع إدارةِ المصرف، لتأمينَ أكبرِ قَدْرٍ مُمكن من الخدمات في الرواتبِ والتَسْليفاتِ المُسبَقَة الدفْع وفي القروضِ الطويلةِ الأمد، كما ناقش مجلس الجامعة هذا الأمرَ بدقة وصولا الى الموافقة على الإتفاق لِما في بنوده من منفعة للجامعة.

من جهته، أكد النمر أن ادارة البنك "ستبذل أقصى الجهود لإعلاء شأن هذه الاتفاقية وضمان حسن تنفيذ كل بنودها. وقد تم التوجيه الى كل الاقسام المعنية والفروع التابعة بأن تكون الذراع المصرفي والمالي النموذجي للاداريين والاساتذة والطلاب ضمن مقتضيات وبنود الاتفاقية. وسنعمل ما يلزم لنكون أقرب اليكم في المكان وألأكثر تفهما لحاجاتكم. كما سنعمل فورا على نشر أجهزة الصرف الآلي في المجمعات المناسبة. كذلك سنكون بتصرفكم لمعالجة أي شكاوى أو مشكلات طارئة".

وختم: "أن FNB يحتل موقعا متقدما على لائحة المصارف اللبنانية الساعية الى تنفيذ سياسات الشمول المالي، وخصوصا بعدما تحول تباعا الى مجموعة مالية متكاملة ومنصة للخدمات المصرفية الشاملة. هذه الاتفاقية تقع ضمن هذا المسارالاستراتيجي الذي اخترناه لمصرفنا رغم كل الظروف الصعبة والمتقلبة في لبنان، وسنواصل هذا التوجه، بقناعة وطنية وبجهود مهنية وخبرات تراكمية يهدف تلبية الحاجات المالية للأفراد والمؤسسات، وخدمة الاقتصاد الوطني، والمساهمة في مجالات التنمية الشاملة وايلاء اهتمام خاص لمبادىء المسؤولية الاجتماعية".

إلى متى ستصمد الليرة؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard