أسود زار الحريري: طمأنتنا الى انه لا بيع أراضٍ ولا أمكنة مخالفة للقانون في كفرفالوس

28 تشرين الثاني 2017 | 19:49

المصدر: "النهار"

بعد تفاعل شراء أحد رجال الأعمال من بلدة الغازية قرب صيدا قطعة أرض كبيرة من آل الحريري في بلدة كفرفالوس، وعزمه على القيام بإنشاء كسارة واقتلاع الصخور وما شابه من الأرض، وبعد ردود الفعل والمخاوف والهواجس لدى أبناء منطقة جزين والعديد من الفاعليات، سارعت النائبة بهية الحريري الى طمأنة النائب زياد أسود الذي زارها بعد ظهر اليوم في دارتها في مجدليون، إلى أن الموضوع جرت معالجته، وجرى وقف عملية البيع، وتالياً لن يكون هناك أي وجود لمقالع أو كسارات أو ماشابه.

وقال أسود إثر اللقاء مع النائبة الحريري: هناك 3 أهداف للزيارة: الهدف الأول أن نوجه تحيتنا لدولة الرئيس سعد الحريري ونقول له الحمد لله على السلامة ونهنئ أنفسنا ونهنئه بالتضامن الوطني والوحدة التي تجلت بالالتفاف حوله في الأزمة التي جرت، وإن شاء الله في الأيام القادمة يكون هناك تضامن أكبر بهذا الموضوع. والأمر الثاني قدمنا تهنئتنا وتمنياتنا لهم بالعيد وان يكون عيد خير وطمأنينة للجميع. وكان هناك موضوع مستجد هو موضوع منطقة كفرفالوس والحديث عن بيع عقارات والحديث عن كسارات ومقالع ومرامل، وطمأنتنا السيدة بهية إلى أن هذا الموضوع انتهى والملف أغلق، وأنه لا بيع أراضٍ ولا كسارات ولا أمكنة مخالفة للقانون في كفرفالوس. وهذا الموضوع سينتهي مبدئياً غداً الأربعاء. وسيلغى قرار الكسارة وتوضع اليد على الموضوع. واستعاد آل الحريري زمام المبادرة في هذه القصة، وهذا أمر يطمئن ويساعدنا على تهدئة الخواطر ووقف الإرباك الذي حصل. وتعرف هذا الموضوع حساس عندنا في جزين، وخلق إشكاليات دائمة. وأعتقد اليوم أنها انتهت بهذه الزيارة، وأنا أخذت المعلومات الكافية والوافية، وسعادة النائب بهية الحريري حسمت وأكدت أن هذا الموضوع أغلق، وهذا شيء يطمئن، وطبعاً توافقنا على لقاءات دائمة، والآن أصبحت الجسور والحواجز أصغر من خطواتنا. وأعتقد سيكون هناك لقاءات أخرى لإعادة إحياء وتمتين العلاقة بين صيدا وجزين التي هي علاقات تاريخية تقليدية سيعاد أيضاً تنشيطها بما يخدم أهالينا في كل المنطقة.

كما التقى أسود عدداً من الفاعليات السياسية والروحية في صيدا.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard