مع إقرار السلسلة: مصير 12 ألفاً من ذوي الحاجات الخاصة ينتظر اعتمادات "المال" لضمان بقائهم في مؤسسات رعائية!

24 تشرين الثاني 2017 | 18:23

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

في انتظار اعتمادات "المال"

مكتب الاتحاد الوطني للمؤسسات، الذي يعنى بـ #ذوي_الحاجات_الخاصة، طالب #وزارة_المال بزيادة 20 مليار ليرة على الموازنة السنوية المقدمة من وزارة الشؤون الاجتماعية، وفقاً لسعر كلفة أنجز العام 2012، لما يقارب 80 مؤسسة تخدم 12 ألفاً من ذوي الحاجات الخاصة في لبنان. 

وزير المال علي حسن خليل وعد خيراً، لأن المبلغ ليس مرهقاً للدولة. ودعم وزير الشؤون الاجتماعية بيار أبو عاصي هذا المطلب واعداً اعضاء المكتب بتسهيل لقائهم مع الرؤساء الثلاثة لدعم المطلب والسير به ضمن الأطر القانونية المرعية الإجراء. لمعرفة تفاصيل عن هذا المطلب "السند" لاستمرارية هذه المؤسسات، كان لـ"النهار" لقاء مع كل من المدير العام لجمعية الشباب الإسلامي مجمع الرحمة طرابلس عزت آغا، المديرة العامة لمؤسسة "سيزوبيل" فاديا صافي، المدير العام لمؤسسة الهادي للإعاقة السمعية والبصرية الشيخ إسماعيل الزين.
آغا: التحرك نحو كل الكتل النيابية
ربط آغا "الواقع الحالي لهذه المؤسسات، الذي يعود إلى الظروف السياسية للبلاد، ونتج عنه تقاعس الدولة عن تطبيق القانون، والذي ينص وفق المادة 52 مرسوم رقم 7534 على تحديد سعر كلفة حسب مؤشر الغلاء السنوي، وذلك لتأمين خدمات لائقة وذات جودة لذوي الحاجات الخاصة".
وأشار إلى أنه "بعد مرور أكثر من 7 أعوام على آخر سعر كلفة تم تطبيقه، أي العام 2011، وبعد ارتفاع الأسعار وارتفاع رواتب الموظفين، استنفدت الجمعيات كل طاقاتها للاستمرار في خدمة أبنائها الذين بلغ عددهم إلى...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard