عمليّة أمنيّة واسعة في غرب إفريقيا... القبض على 40 تاجرًا للبشر، وإنقاذ 500 شخص

23 تشرين الثاني 2017 | 20:33

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

أشخاص تم انقاذهم في العملية الامنية في غرب افريقيا (صورة من موقع الانتربول)

اعلن #الانتربول انقاذ اكثر من 500 من ضحايا #الاتجار_بالبشر، نصفهم تقريبا من القاصرين، والقاء قبض على 40 مهربا، خلال عملية واسعة للشرطة في العديد من دول #غرب_افريقيا.

واتاحت العملية التي جرت في وقت متزامن في تشاد ومالي وموريتانيا والنيجر والسنغال بين 6 تشرين الثاني و10 منه، القبض على 40 شخصا يشتبه في انهم متاجرون، وسيحاكمون بتهمة "الاتجار بالبشر" و"العمل القسري" و"استغلال الأطفال".

واكد الانتربول، عبر البريد الالكتروني، ان 236 طفلا كانوا بين الـ500 شخص الذين تم انقاذهم.

وفي احدى الحالات، خُدعت فتاة نيجيرية تبلغ 16 عاما، واعتقدت انها ستجد وظيفة في مالي. وبدلا من ذلك، تم ارغامها على البغاء لحساب "كفيل" من اجل تسديد تكاليف السفر.  

وقال مفتش الشرطة يورو تراوري من الانتربول في باماكو، عاصمة مالي، ان العملية كانت فعالة. واضاف: "هذه العملية اسفرت عن فتح عدد من التحقيقات الجارية حول جرائم اخرى تتعلق بالاتجار بالبشر".

وكان التركيز في الاعوام الاخيرة الى حد كبير على مواطني غرب أفريقيا الذين يحاولون الوصول إلى اوروبا عبر البحر الابيض المتوسط. ومعظمهم من المهاجرين غير الشرعيين الذين يسعون إلى الفرار من الفقر. لكن العوامل نفسها تؤدي الى انتشار الهجرة بين بلدان غرب ووسط أفريقيا.


أبو أحمد: لن نستسلم والصحف ستعود الى مجدها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard