أجبرت شاباً على ممارسة الجنس معها مهدّدة إيّاه بالسكين وصوّرت الحادث كدليل!

23 تشرين الثاني 2017 | 13:12

المصدر: "مترو"

  • المصدر: "مترو"

حكم على فتاة تبلغ الـ18 سنة بالسجن لمدّة 5 سنوات بعد أن اعترفت باغتصاب شاب. وأكّدت المحكمة أنّ اسمها سيندرج على لائحة مرتكبي الجرائم الجنسية، وفق ما ذكر موقع "مترو" البريطاني.  

كانت ليستينا ماري سميث من مدينة ميشيغان الأميركية تبلغ الـ17 سنة عندما اغتصبت شاباً يبلغ الـ19 سنة في سيارته. وصورت جزءاً من عملية الاغتصاب وهدّدته بسكين.

ووفقاً لشهادة الشاب، تواعد الشاب وليستينا لمدّة شهرين تقريباً، وقد كتب رسالة للقاضي يطلب منه عدم مقاضاة ليستينا.

من جهته، أكّد محامي الدفاع عن الفتاة أنّ الهجوم وقع أثناء توجّههما إلى منزل شقيقة الفتاة بعد مشاجرة على مقطع فيديو جنسي. وادّعى أنّ الضحية كان يملك مقطع فيديو هدّد فيه ليستينا بنشره في مواقع التواصل الاجتماعي. وقال المحامي:" أرادت ليستينا أن تهدّد الشاب بفيديو خاص بها لكي تمنعه من نشر مقطع الفيديو الذي يملكه. فأجبرته على ممارسة الجنس معها مهدّدة إيّاه بالسكين، وصوّرت عملية الاغتصاب".

حكم القاضي في البدء على ليستينا بالسجن المؤبّد بسبب تهمتين لسلوك جنسي جنائي من الدرجة الأولى، إلّا أنّ القاضي خفّف العقوبة عليها بعد أن طلب الشاب عدم سجنها، لذا فستسجن لمدّة خمس سنوات وتخضع للمراقبة عند خروجها، كما ستدفع للضحية حوالى الألف دولار.


نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard