إنذارات بوجود قنابل تتزامن مع زيارة بوتين إلى بطرسبرج... الشرطة تُخلي 20 مدرسة

17 تشرين الثاني 2017 | 19:02

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الشرطة الروسية.

أخلت الشرطة الروسية اليوم عدداً من المدارس والمراكز التجارية وأكاديمية الفنون الجميلة في سان بطرسبرج بعد موجة جديدة من الإنذارات الكاذبة بوجود قنابل تبث الفوضى منذ أيلول ولا تزال مجهولة المصدر. 

وأعلنت الشرطة أنّ نحو 20 مدرسة تم إخلاؤها بعد إنذارات بوجود قنابل تزامنا مع زيارة الرئيس فلاديمير #بوتين للمدينة.

وأكدت الصحف المحلية ومواقع التواصل الاجتماعي أنه تم إخلاء العديد من المراكز التجارية وأكاديمية الفنون الجميلة والمعهد الدولي للسينما والتلفزيون ومبان جامعية اخرى.

وفي مطلع تشرين الثاني تم إخلاء مسرح البولشوي ومتاجر غام وتسوم الفخمة في أعقاب إنذارات بوجود قنابل تبين أنها كاذبة، إضافة الى فندقين كبيرين قرب الساحة الحمراء في قلب العاصمة الروسية.

وتذكر انذارات اليوم، بسلسلة من الانذارات الهاتفية الكاذبة في أيلول أثرت على 1,4 مليون شخص. ولم يعثر على أي قنبلة في اي من تلك المواقع.

وبحسب جهاز الأمن الفدرالي، فإن تلك الاتصالات أجراها مواطنون روس من خارج البلاد.

وعززت روسيا تدابيرها الأمنية في أعقاب اعتداء استهدف مترو سان بطرسبورغ في نيسان الماضي قتل فيه 16 شخصا بينهم المهاجم، وجرح آخرون.

لوحة سمير تماري: "التحليق فوق العقبات"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard