تركاها تصارع حتى الموت بعدما قدّما لها المخدّرات وتوجّها للبحث عن فتيات لممارسة الجنس!

17 تشرين الثاني 2017 | 21:03

المصدر: "الاندبندنت"

  • المصدر: "الاندبندنت"

الضحية.

بعدما قدّما لها مخدرات من الدرجات الأولى، تركاها تصارع حتى اختنقت وتوفيت في المقعد الخلفي لسيارتهما، وتوجها للبحث عن فتيات يعملن في الدعارة لممارسة الجنس معهنّ، وفق ما ذكر موقع "الاندبندنت" البريطاني.

وذكرت المحكمة أنّ رجلين قادا لساعات سيارتهما بحثاً عن فتيات لممارسة الجنس معهنّ في حين تركا جثة الفتاة المراهقة (16 سنة) في المقعد الخلفي بعدما كانا قدّما لها حبوب النشوة وحبوب مخدرات في مشروبها.

وبدلاً من نقلها إلى الطوارئ، قام جايسون بيردر وآدم كينغ بتصوير الفتاة وهي تتعذّب وتلفظ أنفاسها الأخيرة في المقعد الخلفي للسيارة.

وكشف أمرهما، حين اصطدمت سيارتهما بدراجة نارية، فهرعت امرأة تعمل ممرضة لمساعدتهما واكتشفت جثة الفتاة في السيارة، فادّعا أنّها نائمة. لكن بعد وصول الشرطة، أُجبر الرجلان على إخراج الجثة من السيارة وحاول رجال الشرطة والممرضة إنعاشها لكنّها كانت قد فارقت الحياة.

وذكر المدعي العام أنّ الفتاة توفيت بسبب الخنق أو بسبب جرعة زائدة من المخدرات في الكحول. كما أكّدت تحاليل الطب وجود كمية كبيرة من المخدرات في دمها، إضافة إلى سائل منوي يعود إلى جايسون ما يؤكّد أنّهما مارسا الجنس أيضاً.

وأشارت المحكمة إلى أنّ جايسون وآدم زارا منزل الفتاة في ليلة الحادث حيث وضعا المخدرات في مشروبها. وادّعا أمام المحكمة أنّهما لا يتذكّران شيئاً ممّا حدث.

احتجزت المحكمة المجرمان ولا تزال التحقيقات جارية في القضية قبل إصدار الحكم الأخير.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard