غرق طفلها في مرحاض المدرسة ولم ترَ سوى ذراعه!

16 تشرين الثاني 2017 | 13:29

المصدر: "الدايلي ميل"

  • المصدر: "الدايلي ميل"

الطفل.

عثرت أم على بقايا جثة ابنها الذي يبلغ الخمس سنوات بعدما غرق في مرحاض المدرسة في مقاطعة ليمبوبو الشمالية في جنوب #أفريقيا، وفق ما ذكر موقع "الدايلي ميل" البريطاني.  

واختفى مايكل كوماب بعدما ذهب إلى المرحاض في مدرسة ماهلودوميلا الابتدائية. فاتصل مدير المدرسة بوالدته روزينا، وأبلغها أنّ ابنها سقط في حفرة المرحاض. وحين وصلت الأم إلى المدرسة، لم ترَ سوى ذراعه ولم تستطع رؤية بقية جسده.

أصيبت روزينا بصدمة جراء ما رأت، وقرّرت مع زوجها مقاضاة وزير التعليم الابتدائي الذي نكر مسؤوليته عن الحادث. وذكر المسؤولون أنّ المراحيض غير مجهزة وغير صالحة للاستخدام وخصوصاً للأطفال. كما قاضت والدة الطفل المدير لأنّه أهمل المدرسة وتجهيزاتها.

أمّا المتّهمون فادّعوا أنّ وفاة الطفل كانت حادثاً، وليس نتيجة إهمال.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard