"استهداف للمجرمين المحيطين" في زيمبابوي... والسفارات تحذر رعاياها

15 تشرين الثاني 2017 | 08:03

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

تلا ضابط في جيش #زيمبابوي فجر اليوم عبر التلفزيون الرسمي بياناً مباشرة على الهواء أكد فيه ان البلاد لا تشهد انقلابا عسكرياً وان الرئيس روبرت موغابي وأسرته بخير وما يقوم به الجيش هو مجرد "استهداف للمجرمين المحيطين" بالرئيس البالغ 93 عاماً.

وقال الجنرال سيبوسيوي مويو، وقد جلس بجانبه ضابط آخر، ان "هذا ليس انقلاباً عسكريا على الحكومة"، مضيفاً "نود أن نطمئن الأمة الى ان فخامة الرئيس وأسرته بخير وأمان وسلامتهم محفوظة".

وأكد البيان العسكري ان ما يقوم به الجيش هو مجرد "استهداف للمجرمين المحيطين" بالرئيس الممسك بزمام السلطة منذ 37 عاماً، مشيراً الى انه "حالما تُنجز مهمتنا نتوقع عودة الوضع الى طبيعته".

وكانت سفارة الولايات المتحدة في هراري قد دعت في وقت سابق الأميركيين الموجودين في زيمبابوي الى "الاحتماء حيث هم" بسبب "الغموض" الراهن في الوضعين السياسي والامني في البلاد.

وقالت السفارة في بيان ان "المواطنين الاميركيين في زيمبابوي مدعوون للاحتماء حيث هم، حتى إشعار آخر".

وأضاف البيان انه "نتيجة حالة الغموض السياسي المستمرة طوال الليل، أصدر السفير تعليماته لجميع الموظفين بالبقاء في منازلهم".

واوضحت السفارة انها "ستبقي على عدد ضئيل من الموظفين وتغلق ابوابها أمام الجمهور".

كذلك، نصحت حكومة بريطانيا رعاياها في زيمبابوي بعدم النزول إلى الشارع حتى يتضح الوضع السياسي في البلد الأفريقي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard