ضغوط خارجية تعجل في عودة الحريري... وهذا سيناريو حكومته؟

خففت الاطلالة التلفزيونية للرئيس سعد الحريري صدمة الاستقالة التي خلقت سلسلة من التبدلات عند اللبنانيين حيال رئيس حكومتهم. وحصد موجة كبيرة من التعاطف الشعبي تجاوزت حدود جمهور "تيار المستقبل" والطائفة السنية. وثمة حلفاء له لم يساندوه كما يجب بحسب أحد المراجع. ويقصد هنا "القوات اللبنانية" التي لم تعترض إطلاقا على شكل تقديم الاستقالة من الرياض، وتجاوزت هذا المشهد الذي لم يتقبله كثيرون من الحلقة الضيقة المحيطة بالحريري، سواء من اسرته او حلقته السياسية الضيقة، وان لم تكشف عن هذا الامر، على عكس ما اعلنه منذ الدقيقة الاولى لإعلان الاستقالة رئيسا الجمهورية ميشال عون ومجلس النواب نبيه بري.

13 تشرين الثاني 2017 | 20:33

المصدر: "النهار"

وبدا واضحا أن الحريري في حديثه التلفزيوني لم يبد في موقع المرتاح، لكن المواقف التي اطلقها كانت اقل حدة من السطور التي تلاها في بيان استقالته، حيال "حزب الله"، وان لم يتخل عن مبدأ التشديد على تطبيق...

 

لقراءة هذا الخبر، إشترك في النهار Premium بـ1$ فقط في الشهر الأول

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني