شركة ألعاب جنسية تتنصت على المستخدمين بواسطة منتوجاتها!

13 تشرين الثاني 2017 | 19:00

المصدر: "الإندبندنت"

  • المصدر: "الإندبندنت"

اعترفت شركة متخصصة في الألعاب الجنسية بالتجسس على المستخدمين، وتسجيل بياناتهم سراً، جنباً إلى تفاصيل استخدامهم لألعابها الجنسية من دون علمهم.

ووفقاً لموقع "الإنديبندنت" البريطاني، ألقت شركة "لوفنز" اللوم على عيب بالبرمجيات الثانوية، بعد أن اكتشف المستخدمون أن التطبيق المرتبط باللعبة الجنسية الخاصة بالشركة، يسجل ملفات الصوت ويخزنها في هاتفه.

وكتب المستخدم المشكلة للمرة الأولى في موقع Reddit، مؤكداً أن التطبيق المخصص للتحكم في اللعبة الجنسية من بعد، يسجل كل ما يحدث عند تشغيل اللعبة، بعد اكتشافه لملف صوتي من طريق المصادفة بهاتفه الذكي وذلك أثناء تغييره لبعض الإعدادات بهاتفه استعداداً للقيام بتعيين وضع المصنع، فعثر على ملف تسجيل الصوت، الذي تصل مدته إلى 6 دقائق.

وأفاد مستخدمون آخرون في موقع Reddit العثور على ملفات صوتية مماثلة، تم حفظها على أجهزتهم، وأعربوا عن خشيتهم من وصول بعض التسجيلات من جلسات الجنس الخاصة بهم إلى خوادم "لوفنز" من خلال الانترنت متصلاً وتقنية بلوتوث التطبيق.

وردت الشركة في حسابها الرسمي بموقع Reddit مؤكدة أن المشكلة خطأ بسيط في البرمجيات وطاول التطبيق بأجهزة آيفون ولم يصل إلى أندرويد، إذ قالت: مخاوفكم مفهومة تماما، ولكن عليكم الاطمئنان، فلا يتم إرسال أي معلومات أو بيانات إلى خوادمنا، فهذا الملف بذاكرة التخزين الموقتة لا يزال حالياً على هاتفك، بدلاً من حذفه تلقائياً.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard